لبنان يوقع مع "روسنفت" الروسية عقد تطوير منشآت لتخزين النفط

25 يناير 2019
الصورة
روسنفت تتطلع للمزيد من التعاون النفطي مع لبنان (Getty)
أعلنت حكومة تصريف الأعمال في لبنان، الجمعة، توقيع عقد مع شركة "روسنفت" الروسية يمتد 20 عامًا؛ لتطوير منشآت تخزين نفط في ميناء طرابلس (شمال). ووقع العقد وزير الطاقة والمياه اللبناني سيزار أبي خليل، بحضور سفير موسكو لدى بيروت ألكسندر زاسبكين.

وقال أبي خليل لصحافيين إن الاتفاق يسمح بإعادة تطوير منشآت نفط  في طرابلس، وتأمين مدخول إضافي لها، حسب وكالة الأنباء الرسمية. وأضاف أن التنفيذ سيتم على مراحل، دون تفاصيل أخرى.

وفي السياق، أكد الوزير أن "العمل جدي في قطاع النفط، الذي يبدأ بالتنقيب وينتهي بالتخزين وإدارة سوق المنشآت النفطية". كما أشار إلى أن بلاده تنسق مع سورية والعراق ومصر بشأن إعادة تشغيل خطوط الغاز والنفط الموجودة في المنطقة.

وفي وقت سابق، اعتبر رئيس "روسنفت" إيغور سيتشين أن العقد يسمح للشركة بتعزيز وجودها في الشرق الأوسط وزيادة كفاءة سلاسل التوريد الحالية، فضلاً عن المساهمة في تطوير تجارتها الدولية. كما أعرب عن أمله في توسيع التعاون مع بيروت وتنفيذ مشاريع أخرى في الإطار ذاته.

وغرد رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي، عبر حسابه على موقع "تويتر"، قائلا: "يشكل الاتفاق الموقع مع شركة "روسنفت" لإعادة تطوير منشآت النفط في مدينة طرابلس خطوة في مسيرة تحريك العجلة الاقتصادية والإنمائية. ونحن، إذ نثمن هذه الخطوة وندعمها، نأمل أن تليها خطوات تثبتها بشكل شفاف وواضح ومنتج لتحقيق الغاية المنشودة". 

ووقّع لبنان في فبراير/شباط 2018 أول عقد لاستكشاف واستخراج النفط من المياه الإقليمية، مع تحالف شركات "توتال" الفرنسية، و"إيني" الإيطالية، و"نوفاتيك" الروسية؛ ويأمل في حفر أول بئر نفط قبل نهاية العام الحالي.