لبنان: مواقف داعمة للجيش.. وهِبَة سعودية بمليار دولار

لبنان: مواقف داعمة للجيش.. وهِبَة سعودية بمليار دولار

بيروت
العربي الجديد
06 اغسطس 2014
+ الخط -
استمرت سلسلة المواقف الرسمية المؤيدة للجيش اللبناني في معركته ضد مسلحي "داعش" في عرسال شرقي لبنان، مع تواصل الأحداث الميدانية في البلدة، وتطور أزمة النازحين اللبنانيين واللاجئين السوريين. 

وجدد رئيس مجلس النواب، نبيه بري، اليوم الأربعاء، تقديم كل الدعم للجيش، داعياً إلى "الالتفاف حوله في هذه المرحلة الدقيقة والصعبة"، مشدداً على أن "الاستثمار في الأمن هو من أولويات المرحلة".

وأكد بري، في "لقاء الأربعاء النيابي"، على الوحدة الوطنية، معتبراً أنها "الكلمة الذهبية في هذه الظروف التي تمر بها البلاد".

من جهته، وصف رئيس الحكومة السابق، سعد الحريري، الاشتباكات التي وقعت في عرسال بـ"اللعنة التي حلت بنا" بعد أسر أهالي القرية، واحتلال مراكز أمنية وعسكرية.

وأشار، خلال مؤتمر صحافي عقده في جدة، إلى أن الملك السعودي، عبد الله بن عبد العزيز، قد كلّفه بمتابعة المنحة الأخيرة للجيش اللبناني، والتي تبلغ مليار دولار أميركي.

وأكد الحريري، "أن المنحة السعودية الموجهة للجيش والأجهزة الأمنية مخصصة لمكافحة الإرهاب، وسيتم متابعتها مع رئيس الحكومة وقيادة الجيش".

وكانت السعودية قد أعلنت العام الماضي أيضاً عن تقديمها منحة بقيمة ثلاثة مليارات دولار مخصصة لشراء أسلحة من فرنسا.

أما وزير الخارجية والمغتربين، جبران باسيل، فشدد على أن "الأحداث الأخيرة في عرسال أثبتت أن لا بيئة حاضنة للإرهاب في لبنان".
وأشار باسيل، خلال مؤتمر صحافي عقده في وزارة الخارجية، إلى أن "المطالبة بتوسيع رقعة القرار 1701 (الذي أوقف حرب تموز 2006) ليغطي الحدود اللبنانية السورية غير منطقي، لأن ظروف إقراره مختلفة عن الظروف الحالية". واعتبر باسيل أن قرية عرسال "محتلة من الجماعات الإرهابية، ويعمل الجيش اللبناني على تحريرها".

كما رأى أن السيادة اللبنانية لا تتجزأ، "ونحن رفضنا دعوة أحد أطراف المعارضة السورية للاجتماع بنا برعاية الجامعة العربية، كما نقدم الاحتجاج الدبلوماسي عند حدوث أي خرق من قبل القوات النظامية السورية لحدودنا".

وأعلن باسيل "عن توافق الحكومة اللبنانية على عدم طرح إقامة مخيمات للاجئين السوريين داخل لبنان، فأحداث عرسال أثبتت أن الإرهابيين يستغلون حالات البؤس داخل المخيمات ليتم إيواؤُهم فيها، وهو ما لا نستطيع كدولة ضبطه".

وشكر باسيل الدعم الدولي، وخصّ بالذكر السعودية التي شكرها على تقديم منحة جديدة للجيش، إلى موقف الملك السعودي الداعي إلى محاربة الإرهاب فكرياً.

أما وزير الداخلية والبلديات، نهاد المشنوق، فشدد خلال استقباله عدداً من السفراء الأجانب، على أهمية التعاون مع جميع المعنيين "من أجل حماية المدنيين وتأمين ممرات آمنة للجرحى المدنيين والمواطنين اللبنانيين للخروج من عرسال". وأكد على التعاون مع "الجيش ومنظمات الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي لإيصال مساعدات إنسانية إلى المواطنين في عرسال".

ذات صلة

الصورة
يتميز معبد هيليوس بأنه من المعابد الأيونية النادرة في لبنان (العربي الجديد)

مجتمع

أسفل جبل حرمون أو جبل الشيخ يقع معبد هيليوس الذي يضم آثاراً تروي حكايات تغوص في التاريخ، ويمكن أن تجعله بسهولة - في حال الاهتمام به- معلماً سياحياً بارزاً
الصورة
طرابلس لبنان

سياسة

يظهر بحث "العربي الجديد" عن أسرار اختفاء شبان لبنانيين من مدينة طرابلس والتحاقهم بتنظيم "داعش" في العراق وجود قواسم مشتركة عدة بين عدد منهم، بينها تلقيهم اتصالات تحذيرية وتعرضهم سابقاً للتوقيف.
الصورة
ورث المهنة عن والدته (العربي الجديد)

مجتمع

قبل 56 عاماً، تعلم اللبناني غازي أحمد صناعة كراسي "القش"، ولم يتخلّ عنها حتى اليوم على الرغم من الأزمة الاقتصادية. ولأنه يرفض اندثار المهنة، يحرص على تعليمها لأولاده
الصورة
بهاء الحريري (فيسبوك)

سياسة

ظل بهاء الحريري بعيداً عن الإعلام، بما أنه أُبعد عن الوراثة السياسية للتفرّغ لعالم الأعمال والأموال، إلا أنه ظلّ حاضراً عن بُعد، مطروحاً، ولو نظرياً، بالنسبة للبعض، لاستبدال أخيه سعد الحريري في حال فرضت الظروف ذلك

المساهمون