كيري يدعو الأسد للتنحي لسد ذرائع "الإرهابيين"

كيري يدعو الأسد للتنحي لسد ذرائع "الإرهابيين"

14 يناير 2015
الصورة
تضمن كلام كيري دعوة ضمنية للأسد للاستقالة(كريس بورونكل/فرانس برس)
+ الخط -
دعا وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، اليوم الأربعاء، الرئيس السوري بشار الأسد، للتنحي عن منصبه لـ"سد ذرائع الإرهابيين، الذين يتدفقون إلى سورية بغرض الإطاحة به".

جاء كلام كيري، خلال لقاءه في جنيف مع المبعوث الأممي إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، المقرر أن يتوجه الأسبوع المقبل إلى دمشق. وقال كيري: "لقد حان الوقت للرئيس الأسد ونظامه لوضع شعبهم في المقام الأول والتفكير في عواقب أفعالهم، التي تستقطب المزيد من الإرهابيين إلى سورية، كل يوم للإطاحة بالأسد".

واعتُبر حديث كيري، دعوة ضمنية للأسد إلى الاستقالة من أجل حل المشكلة السورية. كما لفت كيري، إلى أن "الولايات المتحدة تشعر بقلق خاص إزاء استمرار تصاعد الكارثة في سورية، حيث تم تشريد ما يقرب من ثلاثة أرباع سكان بلد بأكمله".

في السياق نفسه، أعرب الوزير الأميركي عن أمله في نجاح الجهود الروسية وجهود الأمم المتحدة بقيادة دي ميستورا، في التأثير على نظام الأسد وتحريك الأزمة السورية ابتداءً من حلب، لكّنه وصف مهمة دي ميستورا، بأنّها "معقدة للغاية على الرغم من أهميتها القصوى في حلحلة الأزمة".

من جهته، تعهد المبعوث الدولي بـ"العمل على جعل حلب نموجاً لإرسال إشارات إيجابية، عن طريق وقف تفجير البراميل وإلقاء قذائف الهاون، والاستعاضة عن ذلك بتقديم بعض المساعدات الإنسانية بما يكفل إعطاء شيء من الأمل للشعب السوري الذي يعاني من أزمة صعبة منذ أربع سنوات".

المساهمون