كوارث دفاع برشلونة لم تتكرر منذ 15 سنة

كوارث دفاع برشلونة لم تتكرر منذ 15 سنة

10 يناير 2020
الصورة
أتلتيكو قلب الطاولة على برشلونة (Getty)
+ الخط -
لم يشهد برشلونة كوارث دفاعية بهذا الحجم منذ 15 سنة، بعد أن أهدر فوزاً بمتناوله وخسر (3 – 2) من أتلتيكو مدريد، عقب "ريمونتادا" جديدة في نصف نهائي "السوبر" الإسباني في السعودية.

واستقبل فريق برشلونة 23 هدفاً في النصف الأول من الموسم، وبحسب صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية، فإن شباكه لم تهتز بهذا الكم منذ النصف الأول لموسم 2003-2004، وهو أول موسم تحت قيادة المدرب فرانك ريكارد عندما استقبل 25 هدفاً.

ويظهر حجم التدهور الدفاعي بمقارنة الرقم الحالي مع أول موسم لبرشلونة تحت قيادة المدرب إرنستو فالفيردي، عندما استقبل 9 أهداف فقط في النصف الأول.

وأتلتيكو ليس أول فريق يهز شباك برشلونة بثلاثة أهداف في مباراة واحدة، بل سبقه ليفانتي هذا الموسم، ورغم هذا الدفاع السيئ يحتفظ الفريق بصدارة الدوري الإسباني لحسن حظه، بعد أن استفاد من نتائج ريال مدريد وأتلتيكو المتواضعة في مرحلة مبكرة بالموسم.

وتجلت مشاكل دفاع النادي "الكتالوني" منذ بداية العام الجديد، ففي أول مباراتين في 2020 استقبل 5 أهداف، بواقع هدفين أمام إسبانيول في دربي كتالونيا في الليغا بجانب ثلاثية مباراة كأس "السوبر".

ومن إجمالي 6 تسديدات فقط لأتلتيكو، نجح فريق سيميوني في الوصول إلى شباك البرسا 3 مرات، وربما لم يكن الحال ليتحسن كثيرا في وجود الحارس المصاب تير شتيغن بدلا من نيتو، في ظل المستوى السيئ لبيكيه وأومتيتي في قلب الدفاع.

المساهمون