قتلى وجرحى بصفوف الجيش المصري في العريش

قتلى وجرحى بصفوف الجيش المصري في العريش

28 اغسطس 2018
الصورة
عبوة ناسفة انفجرت في جيب هامر تابع للجيش (Getty)
+ الخط -
وقعت قوة عسكرية تابعة للجيش المصري بين قتيل وجريح، مساء اليوم الثلاثاء، في تفجير سيارة عسكرية جنوب مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، شرقي البلاد، التي تشهد عملية عسكرية واسعة النطاق منذ سبعة أشهر تقريباً.

وقالت مصادر طبية في مستشفى العريش العسكري لـ"العربي الجديد" إن عبوة ناسفة انفجرت في جيب هامر تابع للجيش قرب كمين الصفا جنوب مدينة العريش، ما أدى إلى مقتل وإصابة جميع من كان بداخله.

وأضافت المصادر ذاتها أن المستشفى استقبل منذ ساعات الصباح أربع جثث قتلى وثماني إصابات نتيجة هجمات تعرضت لها قوات الجيش والشرطة في مدينة العريش.

وأشارت المصادر إلى تفجير عبوة ناسفة بسيارة إسعاف كانت في طريقها لإسعاف قوة من الجيش تعرضت لهجوم قرب كمين "الفايدي" قرب العريش.

وبينت أن أحد المسعفين الذين كانوا في سيارة الإسعاف تعرض لبتر في قدميه نتيجة الانفجار.

وكانت قوات الشرطة المصرية قد تعرضت، يوم السبت الماضي، لأعنف هجوم منذ بدء العملية العسكرية الشاملة، بعد قيام قوة من تنظيم ولاية سيناء الموالي لتنظيم داعش الإرهابي بالهجوم على كمين الكيلو 17 غرب مدينة العريش، وقتل ثمانية عسكريين، وإصابة سبعة آخرين.


وكان الجيش المصري قد أطلق، في 9 فبراير/ شباط الماضي، هجوماً برياً وجوياً وبحرياً على مدن محافظة سيناء كافة، في إطار عملية عسكرية هي الكبرى في تاريخ المحافظة، ولا تزال مستمرة، في ظل تواصل هجمات تنظيم "ولاية سيناء".