قائد تشلسي يذرف الدموع في نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي

01 اغسطس 2020
الصورة
أزبيليكويتا تعرض لإصابة بليغة (آدم دافي/فرانس برس)

خرج قائد تشلسي الإسباني سيزار أزبيليكويتا من مواجهة نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي أمام أرسنال، بعد مرور نصف ساعة من اللعب، في المباراة التي أقيمت على ملعب "ويمبلي" بالعاصمة البريطانية لندن، اليوم السبت.

وغادر نجم مارسيليا الفرنسي السابق أرضية المواجهة وهو يبكي بحرقة، بعد أن تعذر عليه إكمال المواجهة النهائية، بسبب إصابة تعرض لها خلال كرة مشتركة مع أحد لاعبي الفريق المنافس.

وحاول الجهاز الطبي معالجة اللاعب، لكن إصابته على ما يبدو كانت بليغة نوعاً ما، ما اضطره لمغادرة أرضية الملعب، تاركاً المجال لزميله الدنماركي أندرياس كريستينسن، ليسجل اسمه في اللقاء الختامي.

وينافس "البلوز" على لقب كأس الاتحاد الإنكليزي، بعد أن كانوا قد حسموا المركز الرابع في الدوري الإنكليزي الممتاز، ليتأهلوا بشكل مباشر إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم الجديد.