في سابقة مغربية "تطبيعية"... وزير الخارجية يزور القدس المحتلة

في سابقة مغربية "تطبيعية"... وزير الخارجية يزور القدس المحتلة

الرباط

العربي الجديد

العربي الجديد
27 مارس 2018
+ الخط -
في زيارة تطبيعية هي الأولى من نوعها لمسؤول مغربي كبير، حلّ وزير الخارجية ناصر بوريطة، اليوم الثلاثاء، في مدينة القدس المحتلة، حيث أدّى صلاة الظهر في المسجد الأقصى، قبل أن يلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، على أن يتوجّه يوم غدٍ الأربعاء إلى الأردن، للقاء الملك عبد الله الثاني.

وتأتي زيارة المسؤول المغربي إلى فلسطين المحتلة، تنفيذاً لتوجيهات الملك المغربي محمد السادس، بصفته رئيس لجنة القدس، وتجاوباً مع مضمون المكالمة الهاتفية التي أجراها الملك المغربي مع الرئيس الفلسطيني في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بخصوص إعلان الولايات المتحدة مدينة القدس "عاصمة" لإسرائيل، وعزم واشنطن نقل السفارة الأميركية إليها.

وفيما تدعو السلطة الفلسطينية المسؤولين العرب لزيارة القدس المحتلة، فإنّ مثل هذه الزيارات تعدّ تطبيعاً مع الاحتلال الإسرائيلي، خصوصاً أنها تتطلّب الحصول على موافقة مسبقة من قبل الاحتلال. وتأتي زيارة الوزير المغربي وسط جدال محتدم داخل المغرب، عقب زيارات تطبيعية أجرتها وفود إسرائيلية في مجالات عدّة؛ فنية ورياضية وغيرها. وكان وزير الحرب الإسرائيلي السابق، عمير بيريز، قد أجرى زيارة إلى المغرب في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، على رأس وفد إسرائيلي، للمشاركة في مناظرة دولية لمجلس المستشارين والجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، وهو ما لقي انتقادات واسعة داخل المملكة.

وكان الملك المغربي قد اتفق مع عباس على "مواصلة الاتصال المباشر والتشاور الدائم، وإرساء تنسيق وثيق بين الحكومتين، من أجل العمل معاً، لتحديد الخطوات والمبادرات التي يتعين اتخاذها، في ظلّ الظروف الدقيقة التي تمرُّ بها القضية الفلسطينية".

وشددّ وزير الخارجية المغربية، ناصر بوريطة، اليوم، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية، "على موقف المملكة الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني بالحرّية والاستقلال، والعلاقات الأخوية التي تجمع الشعبين الفلسطيني والمغربي".

من جهته، أكّد أمين سر المجلس الثوري لحركة "فتح"، من مقر "الإدارة العامة للمعابر والحدود"، لدى وصول الوزير المغربي إلى فلسطين المحتلة، على "عمق العلاقات الفلسطينية -المغربية"، مشيداً بموقف الرباط، الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة في عاصمتها القدس الشريف.

ذات صلة

الصورة

سياسة

كشف إعلام عبري، الجمعة، أن وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير، طالب الحكومة بمنع دخول فلسطينيي الضفة الغربية إلى المسجد الأقصى خلال شهر رمضان
الصورة
يشارك أطفال المغرب في كل فعاليات دعم غزة (العربي الجديد)

مجتمع

يلقي ما يعيشه قطاع غزة من مآسٍ إنسانية من جراء قتل الاحتلال الإسرائيلي آلاف الأطفال الفلسطينيين، بظلاله على كافة مناحي الحياة في المغرب.
الصورة
آلاف المغاربة يطالبون بإسقاط التطبيع وإغلاق مكتب الإتصال الإسرائيلي بالرباط (العربي الجديد)

سياسة

تظاهر آلاف المغاربة، اليوم الأحد، في قلب العاصمة الرباط، تنديداً بـ"محرقة غزة"، وللمطالبة بإسقاط التطبيع وإغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي.
الصورة

سياسة

قُتل 3 مستوطنين وأصيب 6 آخرون، صباح اليوم الخميس، في عملية إطلاق نار بالقرب من مستوطنة راموت في القدس المحتلة، بينما استشهد منفذا العملية.