(فيديو)"العربي الجديد" يرصد استياء معسكر "البقاء" أمام منزل كاميرون

24 يونيو 2016
+ الخط -

رصد "العربي الجديد"، حالة استياء عامة لدى مناصري معسكر بقاء بريطانيا ضمن الاتحاد الأوروبي، بعدما احتشدوا أمام مقرّ رئيس الحكومة، ديفيد كاميرون، "داوننغ ستريت"، لحدّ دفع بعضهم إلى القول إنه "أوروبي" وليس بريطانياً.

  
 ولم يخفِ جمهور المعترضين على الاستفتاء استياءهم الواضح من النتيجة التي وصفوها بـ"المحبطة"، بالنسبة إليهم، ورأوا أن خطاب رئيس الوزراء البريطاني جاء "حزينا للغاية"، وانتظروا خطاباً آخر يطمئنهم، لكن كاميرون خيّب ظنهم، على حد تعبيرهم.

وقال أحد المتجمهرين، ريتشارد شبمان، إن "بريطانيا عادت إلى الوراء. لقد خسرنا موقعا مهمّاً ليس في أوروبا فحسب، وإنما في العالم أجمع".
 
​(إعداد: أحمد الداوودي)