فاتي ينثر سحره بـ"كوبري" وهدف عالمي في دوري الأمم الأوروبية

06 سبتمبر 2020
الصورة
فرحة نجوم إسبانيا بهدف فاتي في شباك أوكرانيا (ديفيد بوستامانتي/Getty)
+ الخط -

نثر الموهبة الإسبانية الشابة أنسو فاتي سحره مع منتخب بلاده في المواجهة التي جمعته أمام ضيفه منتخب أوكرانيا على ملعب "ألفريدو دي ستيفانو"، ضمن منافسات الجولة الثانية في المجموعة الثالثة بالمستوى الأول في بطولة دوري الأمم الأوروبية.

ولم تضع كتيبة المدرب لويس إنريكي المدير الفني لمنتخب إسبانيا الكثير من الوقت، بعدما ضغطت منذ الثواني الأولى في المواجهة على منافسها الأوكراني، عبر الموهبة الشابة إنسو فاتي، الذي كشف عن مواهبه الفنية الكبيرة التي يتمتع بها.

وأحرج الشاب فاتي منافسه الأوكراني، بعدما وضع الكرة بين قدميه "كوبري"، وواصل اختراقه لخطوط منافسيه، ليتعرض لعرقلة في منطقة الجزاء، احتسبها حكم المواجهة، وانبرى على تنفيذها المخضرم سيرجو راموس، الذي افتتح النتيجة بهدف لصالح إسبانيا في الدقيقة الثالثة.

واستمر فاتي بالمحاولة أمام مرمى منتخب أوكرانيا، حتى نجح في سعيه بإضافة هدفه الأول والثالث لمنتخب إسبانيا بطريقة عالمية رائعة، بعدما أطلق تسديدة صاروخية لم يستطع الحارس صدها في الدقيقة (32).

وبحسب شبكة "أوبتا" البريطانية للإحصائيات الرياضية، فإن النجم الإسباني أنسو فاتي بات أصغر لاعب يشارك كأساسي مع منتخب بلاده بعمر 17 عاماً و311 يوماً في بطولة دوري الأمم الأوروبية.

أما في شبكة "سكواكا" للإحصائيات الرياضية، فكشفت أن أنسو فاتي بات أصغر لاعب في تاريخ منتخب إسبانيا يسجل هدفه بشباك منافسه، عقب بلوغه 17 عاماً و311 يوماً، ووصفت اللحظة بأنها لن تُنسى في ذاكرة النجم الشاب.

 

 

 

المساهمون