غارات للتحالف بسنحان مسقط رأس صالح وقتلى للحوثيين بتعز

غارات للتحالف بسنحان مسقط رأس صالح وقتلى للحوثيين بتعز

20 أكتوبر 2015
جريح في تعز جراء القصف الحوثي للمدنيين (الأناضول)
+ الخط -
واصلت مقاتلات التحالف العربي غاراتها الجوية في ضواحي صنعاء واستهدفت منزل الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح ومنازل قادة آخرين في منطقة "سنحان" مسقط رأسه، فيما أفادت مصادر في المقاومة بمقتل نحو 46 من الحوثيين وإصابة آخرين جراء غارات ومواجهات في محافظة تعز. 

وأفادت مصادر محلية في منطقة "سنحان" جنوبي العاصمة صنعاء، بأن مقاتلات التحالف استهدفت بعدة غارات منزل الرئيس المخلوع المعروف بـ"حصن عفاش"، في منطقة "بيت الأحمر" مسقط رأسه، وهو الموقع الذي استهدف أكثر من مرة في السابق.

اقرأ أيضاً: خروج صالح والحوثي على طاولة المفاوضات اليمنية

كذلك استهدفت الغارات في سنحان، منزل قائد عسكري، موالٍ لصالح، وهو اللواء أحمد شملان، في منطقة شعسان، ومنزل القائد العسكري السابق، اللواء صالح الضنين.

وتركز ضربات التحالف منذ أيام على قصف أهداف في مناطق متفرقة من "سنحان" الواقعة جنوبي العاصمة، والتي يتحدّر منها صالح، ويقع فيها مقر معسكر موالٍ له تعرض لغارات أكثر من مرة.

في محافظة تعز، أفادت مصادر في المقاومة الشعبية بأن 46 من الحوثيين والموالين للمخلوع قتلوا وجرح آخرون جرّاء غارات جوية للتحالف استهدفت تجمعات ومواقع متفرقة لهم، بالإضافة إلى مواجهات مع المقاومة في أكثر من جبهة.

وبحسب المصادر ذاتها، فقد قتل في المواجهات أحد أفراد المقاومة وجرح ستة آخرين، فيما قتل خمسة من المدنيين وجرح 23 آخرين جراء القصف الذي ينفذه الحوثيون وحلفاؤهم باتجاه الأحياء السكنية التي تسيطر عليها المقاومة.

واستهدفت الغارات في تعز الثلاثاء منازل قيادين موالين للحوثيين، بحسب مصادر المقاومة، وهما "زيد عواض" و"زيد الخرج"، كذلك استهدف تجمعاً قرب مبنى الكهرباء في منطقة "المخا"، بالإضافة إلى غارات متفرقة في محيط القصر الجمهورية بالمدينة ومواقع عسكرية في منطقة "الجند" شرق تعز.

اقرأ أيضاً: حصار تعز يوقف "أطباء بلا حدود" و"الصليب الأحمر"

المساهمون