عودة الدوري الأوروبي: مواجهات قوية ومنتظرة

05 اغسطس 2020
الصورة
مانشستر يونايتد لن يواجه مشكلة في التأهل (Getty)

تنتظر جماهير كرة القدم عودة الصخب إلى الملاعب الأوروبية، انطلاقاً من الليلة، بانطلاق منافسات "الدوري الأوروبي"، وذلك في دور الـ16 من المنافسات، إذ سيشهد اليوم الأول 4 مباريات قوية، ستكون نتيجتها حاسمة لتحديد هوية المتأهلين إلى الدور ربع النهائي.

"يونايتد" لاسك

يبدو أن مهمة فريق مانشستر يونايتد الإنكليزي ستكون في غاية السهولة لبلوغ الدور ربع النهائي لبطولة الدوري الأوروبي، وذلك بسبب استضافته لفريق لاسك النمساوي، في مواجهة الإياب على أرض ملعب "ستانفورد بريدج"، وهو متقدم بخمسة أهداف نظيفة في مباراة الذهاب.

ومن المتوقع ألّا يعاني فريق "يونايتد" كثيراً للتأهل، وذلك لأن المنافس يحتاج إلى تسجيل 6 أهداف نظيفة لكي يضمن التأهل خارج أرضه، وهذه نتيجة خيالية أمام فريق بحجم "يونايتد"، وخصوصاً في ظل الأداء القوي الذي يقدمه الفريق الإنكليزي في المباريات الأخيرة من الموسم الحالي.

ويُفكر الفريق الذي يقوده المدرب أوليه غوناس سولسكاير من الآن في الدور المقبل، وهو يملك كل المقومات التي تجعله من أبرز المنافسين على اللقب هذا الموسم بسبب الأسماء التي يمتلكها، وخصوصاً النجم الجديد برونو فيرنانديز، الذي غيّر الكثير في شكل النادي الإنكليزي.

إنتر ميلان خيتافي

لعل هذه المباراة هي الأقوى في اليوم الأول من منافسات دور الـ16 للدوري الأوروبي، وهي التي تجمع بين إنتر ميلان الإيطالي وخيتافي الإسباني. ولا يمكن منح الأفضلية لأي فريق على حساب آخر بسبب التوازن الكبير في كل شيء تقريباً، هجومياً ودفاعياً، بين الفريقين.

فإنتر ميلان أنهى موسمه وصيفاً برصيد 82 نقطة خلف فريق يوفنتوس، بعد أن حقق 24 فوزاً و10 تعادلات و4 خسارات، ونجح في تسجيل 81 هدفاً وتلقت شباكه 36 هدفاً، بينما أنهى خيتافي موسمه في المركز الثامن برصيد 54 نقطة (14 فوزاً و12 تعادل و12 خسارة).

ورغم حلول خيتافي ثامناً، إلا أن هذا لا يعني أنه فريق سيئ، بل كان قريباً من التأهل إلى بطولة دوري أبطال أوروبا أكثر من أي وقت مضى، وخصوصاً أنه كان يحتل المركز الثالث قبل فترة التوقف، لكنه تراجع بسبب النتائج السلبية التي سجلها وتقدم المنافسين عليه.

وكانت مواجهة الذهاب بين إنتر ميلان وخيتافي قد انتهت بالتعادل دون أهداف، وأثبت فيها الفريق الإسباني أنه ند قوي، ويمكنه منافسة الفريق الإيطالي من أجل الوصول إلى الدور ربع النهائي لأول مرة في تاريخه. ويحتاج كل فريق لتسجيل هدف فقط لكي يضمن التأهل بسبب نتيجة الذهاب (التعادل السلبي دون أهداف).

ويستضيف ملعب "سان سيرو" المواجهة المنتظرة، وستكون الأفضلية لفريق إنتر ميلان على أرض الملعب، طبعاً لأنه يلعب على أرضه، رغم غياب الجماهير طبعاً، في وقت يملك فريق خيتافي فرصة كبيرة أيضاً لخطف الفوز في اللقاء نظراً للإمكانات الفنية التي يمتلكها.

شاختار وفولفسبورغ

صحيح أن فريق شاختار دونتسك تقدم في مباراة الذهاب (2 – 1) على فولسفسبورغ الألماني، لكن هذا الأمر لا يعني أن الأمور حُسمت. إذ إن مواجهة الإياب ستُلعب على أرض الفريق الأوكراني، وستكون الحظوظ متساوية بنسبة كبيرة بسبب تقارب مستوى الفريقين في بطولة الدوري الأوروبي.

ويحتاج فريق شاختار دونتسك لتعادل أو خسارة بفارق هدف لكي يضمن التأهل، وذلك لأنه سجل هدفين على أرض فريق فولسفسبورغ، في وقت يحتاج فيه الفريق الألماني للفوز بفارق هدفين لكي يضمن التأهل رسمياً، أو إنهاء اللقاء بذات نتيجة الذهاب، وعندها يذهب الفريقان إلى الأشواط الإضافية لتحديد هوية المتأهل إلى الدور ربع النهائي.

وكان فريق شاختار قد تأهل إلى الدوري الأوروبي بعد أن حل ثالثاً في مجموعته في دوري الأبطال، ليلعب ضد فريق بنفيكا البرتغالي في الدور الـ32 من المنافسات. وتقدم شاختار في الذهاب (2 – 1)، لكنه تعادل في مباراة الإياب (3 – 3)، ليضمن وجوده في دور الـ16.

ويُعتَبَر فريق شاختار دونتسك من أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب، خصوصاً أنه واحد من الأندية الأوروبية التي لطالما صنعت الفارق في المنافسات الأوروبية وذهبت بعيداً، خصوصاً في بطولة الدوري الأوروبي.

كوبنهاغن واسطنبول باشاكشيهير

يحلم فريق إسطنبول باشاكشيهير بالوصول إلى الدور ربع النهائي من منافسات الدوري الأوروبي لأول مرة في تاريخ مشاركته الأوروبية. وهو يتقدم على فريق كوبنهاغن الدنماركي في مباراة الذهاب بهدف نظيف على أرضه، ويحتاج للحفاظ على النتيجة أو الخروج بتعادل لكي يضمن التأهل رسمياً.

بينما يسعى فريق كوبنهاغن إلى تخطي عقبة منافسه التركي على أرضه في ملعب "|تيليا بارك" في العاصمة الدنماركية، ويحتاج كوبنهاغن للفوز بفارق هدفين على الأقل لضمان العبور شرط عدم تلقي أي هدف، وإلا فستتعقد الأمور كثيراً، في وقت إذا سجل ذات نتيجة مباراة الذهاب، سيذهب الفريقان إلى أشواط إضافية، وعندها الفريق الأفضل هو الذي سيتأهل إلى الدور ربع النهائي.

وبحسب ترشيحات الصحف الرياضية، فإن إسطنبول باشاكشيهير وشاختار دونتسك وإنتر ميلان ومانشستر يونايتد، هي الأندية التي ستتأهل إلى الدور ربع النهائي، وذلك بسبب الأفضلية الكبيرة لهذه الأندية على أرض الملعب والعناصر الخبيرة التي يمتلكها.