علي عبد العال يوجه بالاستعانة بالجيش لتطهير البرلمان المصري

16 مارس 2020
الصورة
رئيس النواب المصري يطلب الجيش لتعقيم مقر البرلمان (Getty)
وجه رئيس مجلس النواب المصري، علي عبد العال، بالاستعانة بالقوات المسلحة لتطهير مقر البرلمان، سواء القاعة الرئيسة التي تشهد انعقاد الجلسات، أو مقرات اللجان النوعية، في إطار الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا الجديد.

وقال الأمين العام للبرلمان، محمود فوزي، في ندوة تثقيفية نظمتها الأمانة، اليوم الأحد، بحضور أستاذ الأمراض الصدرية في مستشفى قصر العيني، أماني أبو زيد، إن مجلس النواب كان سباقاً في اتخاذ التدابير والإجراءات الوقائية منذ ظهور العدوى حرصاً على الصحة العامة.

وأشار فوزي إلى تعميم مجلس النواب استخدام مطهر الأيدي، والتنظيف المتواصل لكافة أروقة المجلس، والقاعة الرئيسية، وصولاً إلى إعفاء جميع العاملين بالأمانة العامة للمجلس من استخدام أجهزة البصمة لإثبات الحضور، والاكتفاء باستخدام كارت الدخول من بوابات البرلمان.

ووجه فوزي جميع العاملين والموظفين في البرلمان باتباع الإرشادات الطبية السليمة للحد من انتشار فيروس كورونا، محذراً من اتخاذ إجراءات الملاحقة القانونية (التأديبية والجنائية) لمن يساهم من الموظفين في نشر أي معلومات خاطئة أو "شائعات" أو أكاذيب حول انتشار المرض داخل الأمانة.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد كلف إدارة الحرب الكيميائية في القوات المسلحة، بمهام تعقيم جميع الجامعات والمدارس التابعة للدولة على مستوى الجمهورية، خلال فترة تعليق الدراسة في الفترة من 15 مارس/ آذار، وحتى 28 من الشهر نفسه، بحيث تسدد وزارتا التربية والتعليم، والتعليم العالي، تكلفة عمليات التعقيم للإدارة التابعة للجيش من ميزانيتها الخاصة.