عامان على مجزرة رابعة.. الأرض لا تشرب الدماء

13 اغسطس 2015
الصورة
مجزرة غير مسبوقة وممتدة الآثار"Getty"
+ الخط -

عامان مرا على أكبر مجزرة ترتكب بحق مدنيين معتصمين، حيث قامت قوات من الشرطة والجيش المصري صبيحة يوم 14 أغسطس/ آب 2013، وبعد 41 يوماً تقريباً من الانقلاب على أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً، بفض الاعتصام الذي نظمه مؤيدو الرئيس المعزول محمد مرسي في ميداني رابعة العدوية، شرق القاهرة، والنهضة أمام جامعة القاهرة، تفاوتت الأرقام والإحصاءات حول عدد ضحايا الفض، لكنها اتفقت جميعاً على أنها مجزرة غير مسبوقة من حيث بشاعة التنفيذ أو عدد الضحايا من القتلى والمفقودين والجرحى وآثارها الممتدة والتي لم تتوقف حتى الآن.


المساهمون