طمأنة أميركية وتحذير فرنسي من تأثيرات كورونا على الاقتصاد العالمي

13 فبراير 2020
الصورة
وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين (Getty)
+ الخط -
في الوقت الذي طمأن فيه وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، الكونغرس بشأن تأثير فيروس "كورونا" على الاقتصاد الأميركي، حذّر وزير الاقتصاد الفرنسي، برونو لو مير، من تأثيرات الفيروس على الاقتصاد العالمي.

وقال منوتشين إن الآثار الاقتصادية السلبية الناتجة عن تفشي الفيروس "لن تستمر إلى ما بعد عام 2020".

وبحسب "رويترز"، فقد أبلغ منوتشين اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأربعاء، أن فيروس "كورونا" لن يؤثر على التوقعات طويلة الأجل لإدارة ترامب لنمو اقتصاد الولايات المتحدة، أكبر قوة اقتصادية في العالم.

وقال: "لا أتوقع أن فيروس كورونا سيكون له تأثير يستمر إلى ما بعد هذا العام"، مضيفاً أن هناك حاجة إلى 3 أو 4 أسابيع إضافية من البيانات لتقدير مجمل تأثير الفيروس في الصين.

وأعلنت بكين، اليوم، أن عدد المصابين بـفيروس كورونا في إقليم هوبي، مركز تفشي المرض، ارتفع بنحو الثلث، ليصل إلى 48206 أشخاص، فيما ارتفع عدد الوفيات في الإقليم بواقع 242 ليصل إلى 1310 بحلول نهاية أمس.

وفي باريس توقع وزير الاقتصاد الفرنسي، برونو لو مير، أن يتسبب فيروس كورونا القاتل في تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي بنحو 0.2%، كما سيؤدي إلى تراجع الناتج المحلي الإجمالي الفرنسي بنسبة 0.1%.

وأكد لو مير في تصريحات متلفزة نقلتها "وول ستريت جورنال" أن تأثير كورونا على الاقتصاد العالمي سيكون أكبر من تداعيات وباء "سارس" في 2003، لأن الاقتصاد الصيني أصبح مكونا رئيسيا للاقتصاد العالمي أكثر مما كان عليه منذ سبعة عشر عامًا.

وحسب المسؤول الفرنسي، فإن الفيروس قد يتسبب في خفض النمو الاقتصادي الصيني بنحو 1% على الأقل في العام الجاري، كما سيكون له تأثير سلبي على الاقتصاد العالمي.

المساهمون