طائرات مجهولة تقصف أهدافاً في شمال سيناء

طائرات مجهولة تقصف أهدافاً في شمال سيناء

سيناء
العربي الجديد
22 فبراير 2019
+ الخط -
قصفت طائرات حربية، يُعتقد أنّها إسرائيلية، اليوم الجمعة، أهدافاً مجهولة في محافظة شمال سيناء، التي تشهد عملية عسكرية واسعة النطاق للجيش المصري منذ عام تقريباً.

وقالت مصادر قبلية، لـ"العربي الجديد"، إنّ طائرات حربية يُعتقد أنّها إسرائيلية، شنّت غارات مكثفة على مدينتي رفح والشيخ زويد، مستهدفةً مناطق يُعتقد أنّ مجموعات عسكرية لتنظيم "ولاية سيناء" توجد فيها.

وأضافت المصادر أنّ دوي انفجارات هز محافظة شمال سيناء، قبل أن تغادر الطائرات الأجواء باتجاه البحر، ومنه إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأشارت المصادر إلى أنّ بعض الغارات استهدفت نقاطاً في مدينة رفح، يُعتقد أنّها تحتوي على فتحات أنفاق تؤدي إلى قطاع غزة وتُستخدم في التهريب.

ويأتي القصف الجوي الإسرائيلي بعد أيام من هجوم تعرض له الجيش المصري في مدينة العريش على يد تنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي، أسفر عن مقتل 16 عسكرياً، بينهم ضباط.

وقال شهود عيان، لـ"العربي الجديد"، إنّ الطيران الحربي الإسرائيلي بدون طيار يحلّق، منذ ساعات صباح الجمعة، في أجواء مدينتي رفح والشيخ زويد.

يُذكر أنّ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أكد وجود نشاط عسكري إسرائيلي في سيناء ما زال مستمراً، بحجة محاربة تنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي.

كما يُشار إلى أنّ الجيش المصري يقوم بعملية عسكرية واسعة النطاق، منذ تسعة أشهر، في مدن محافظة شمال سيناء، أدّت إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى من المدنيين والعسكريين، فضلاً عن تجريف عشرات منازل الأهالي.

ذات صلة

الصورة
لقاحات في القمامة في مصر (تويتر)

منوعات

فوجئ المصريون بالخبر الذي تداولته مواقع إخبارية مصرية وعالمية، حول العثور على كميات كبيرة من لقاح فيروس كورونا ملقاة في القمامة، في إحدى قرى محافظة المنيا جنوبي البلاد.
الصورة

منوعات

أحيا مغردون مصريون ذكرى قتل المجند سليمان خاطر إسرائيليين، في 5 أكتوبر/تشرين الأول عام 1985، مجددين مهاجمتهم للنظام العسكري، ومستنكرين تطبيع النظام الحالي، برئاسة عبد الفتاح السيسي، مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي.
الصورة
صفوان ثابت وابنه سيف (منظمة العفو الدولية)

منوعات

تصدر وسم "#شنطة_صفوان_ثابت" قائمة الأكثر تداولاً على موقع "تويتر" في مصر، بعدما دشنته الكتائب الموالية للنظام الحاكم في البلاد، لكنه تحول إلى منصة هجوم على رواية وزارة الداخلية حول رجل الأعمال المعتقل صفوان ثابت.
الصورة
عقب مذبحة رابعة عام 2013 (خالد دسوقي/ فرانس برس)

مجتمع

تأتي الذكرى الثامنة لمذبحة رابعة وسط أحكام بالإعدام كان يمكن التخفيف منها، لتعيش عائلات المحكومين المذبحة مرتين