بعد أحداث "الكلاسيكو".. شبكة "بي إن" تقرر إرسال تسجيلاتها الحصرية للاتحاد الفرنسي

15 سبتمبر 2020
الصورة
أجواء متوترة سادت المباراة (تشافي لاين/Getty)

قررت مجموعة "بي إن" الإعلامية القطرية، إرسال تسجيلاتها الحصرية للأحداث، التي حصلت في كلاسيكو الكرة الفرنسية بين ناديي باريس سان جيرمان وضيفه أولمبيك مرسيليا، إلى الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، بعد الضجة الكبيرة التي حدثت خلال الأيام الماضية.

وكشفت صحيفة "ليكيب" الفرنسية، أن مجموعة "بي إن" الإعلامية القطرية، ستقوم بإرسال ما بحوزتها من تسجيلات مصورة حصرية لما حدث بين النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم باريس سان جيرمان ومنافسه الإسباني ألفارو غونزاليس مدافع أولمبيك مرسيليا في "الكلاسيكو"، لأنها تملك لقطات لم ترصدها عدسات الكاميرات المخصصة لنقل المباراة.

وأضافت أن المجموعة القطرية سترسل لقطات جديدة حول ما حدث بالتفصيل بين نجمي باريس سان جيرمان ومنافسه في أولمبيك مرسيليا، كونها تملك الحق الحصري في نقل بطولة الدوري الفرنسي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى المشاهدين.

وتابعت أن المجموعة القطرية تمتلك كاميراتها الخاصة في مباريات الدوري الفرنسي، لذلك لديها جميع ما حدث بين نيمار دا سيلفا والإسباني ألفارو غونزاليس في الكلاسيكو، الذي شهد 5 حالات طرد، بالإضافة إلى الكثير من البطاقات الصفراء.

وختمت أن اللقطات التي ستقوم بإرسالها المجموعة القطرية، ستقوم بإثبات ما إن كان المدافع الإسباني ألفارو غونزاليس، قد قام بتوجيه ألفاظ عنصرية بحق المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، الذي طالب في بيانه يوم أمس الإثنين، بضرورة تحمل المسؤولين عن الكرة الفرنسية مسؤولياتهم، لوقف العنصرية في الملاعب بشكل فوري.

يذكر أن شبكة "تيلي فوت"، قد أرسلت إلى الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، ما عندها من تسجيلات مصورة حصرية لجميع الأحداث، التي شهدتها مواجهة الكلاسيكو بين ناديي باريس سان جيرمان وضيفه أولمبيك ليون، بحسب ما ذكرته الصحيفة.