سوء الأحوال الجوية يجمّد جبهات القتال في الموصل

سوء الأحوال الجوية يجمّد جبهات القتال في الموصل

بغداد

أكثم سيف الدين

avata
أكثم سيف الدين
17 مارس 2017
+ الخط -
شهدت أغلب جبهات الساحل الأيمن للموصل جموداً في المعارك، بسبب سوء الأحوال الجوية والأمطار، ما أجبر القطعات العراقية على وقف تحرّكاتها في وقت استمر القصف المتبادل بينها وبين تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، كما عزّزت القطعات تواجدها على مقربة من جامع النوري الكبير، وسط المدينة القديمة، استعداداً للسيطرة عليه.

وقال ضابط في قيادة عمليات نينوى، لـ"العربي الجديد"، إنّ "سوء الأحوال الجوية والأمطار أجبرت القطعات على وقف تقدمها في الساحل الأيمن"، مبيناً أنّ "القطعات وقفت على مسافة قريبة من جامع النوري، الذي أعلن منه أبو بكر البغدادي خلافته عام 2014".

وأضاف أنّ "تعزيزات وصلت إلى القطعات القريبة من الجامع، في إطار الاستعدادات للهجوم عليه"، مبيناً أنّ "الجامع يعدّ هدفاً رئيسياً وله دلالات رمزية ومعنوية كبيرة في المعركة".

وأشار إلى أنّ "تنظيم "داعش" استغلّ تباطؤ التقدّم وكثّف قصفه على القطعات المقاتلة والمناطق التي تمّ تحريرها"، مبيناً أنّ "المعلومات الواردة تؤكد أنّ التنظيم جمّع عدداً من انتحارييه ويستعد للتصدّي للقطعات العراقية لمنع وصولها إلى الجامع".

وأكد أنّ "قطعات الشرطة الاتحادية اشتبكت، صباح اليوم، عند حدود حي الإصلاح الزراعي، بينما أحرزت تقدّماً بسيطاً قرب تحصينات التنظيم"، مبيناً أنّ "طيران التحالف الدولي وجّه ضربات على تحصينات الحي لأجل فتح ثغرة لتدخل منها القطعات".

في غضون ذلك، أعلن قائد الشرطة الاتحادية، الفريق رائد شاكر جودت، تحرير مستشفى نينوى الأهلي غرب الموصل، وقال، في بيان صحافي، إنّ "قطعاتنا حرّرت المستشفى غرب المدينة القديمة".

وأضاف جودت أنّ "طائرات الشرطة الاتحادية المسيّرة قصفت عشرات الأهداف الثابتة والمتحرّكة في محيط منارة الحدباء بالمدينة القديمة"، مؤكداً أنّ "قواتنا مستمرة بتقدّمها وإنجاز أهدافها، وأنّها على مقربة 700 متر من منارة الحدباء، وعلى مشارف حي باب البيض غرب المدينة".

وأشار إلى "إخلاء الأسر النازحة من حي باب الطوب ومحطة القطار، وتمّ نقلهم إلى جنوب الموصل من قبل قوات الشرطة".​


ذات صلة

الصورة
المدينة القديمة لا تزال ركاماً دون أي جهود لإعادة الإعمار (العربي الجديد)

مجتمع

لا تزال المدينة القديمة في الساحل الأيمن من الموصل، مركز محافظة نينوى العراقية، على حالها منذ تحريرها من سيطرة تنظيم "داعش" في يوليو/ تموز 2017، حيث إنها لم تتقدم على صعيد الإعمار ورفع أنقاض المنازل التي هُدمت بفعل قصف طيران التحالف الدولي.
الصورة
مشتل للأزهار على أنقاض الحرب في الموصل العراقية

مجتمع

مناظر الخراب والأماكن المدمرة التي خلفتها الحرب الأخيرة ضد تنظيم داعش الإرهابي، لم تكن عائقاً أمام طموح أهالي مدينة الموصل شماليّ العراق، لإعادة الحياة إلى سابق عهدها وإزالة الأنقاض منها.
الصورة

سياسة

تبنى تنظيم "داعش" الإرهابي، اليوم الجمعة، الانفجار الذي شهدته مدينة الكاظمية شمالي العاصمة العراقية بغداد، ليل أمس الخميس، على الرغم من بيان رسمي عراقي أكد أن الانفجار ناجم عن حادث عرضي جراء أنبوبة غاز، بحسب تحليل الخبراء ومراجعة كاميرات المراقبة.
الصورة

منوعات

فاز ثمانية مهندسين معماريين مصريين في مسابقة دولية لإعادة بناء مجمع "جامع النوري" التاريخي في مدينة الموصل العراقية، كما أعلنت "يونسكو" منظمة المسابقة الخميس.