سكولاري: رونالدو سيصبح مدرباً كبيراً في المستقبل

09 اغسطس 2020
الصورة
رونالدو هداف يوفنتوس هذا الموسم (Getty(

يُعد المدرب البرازيلي الشهير لويس فيليب سكولاري، أحد أكثر العارفين بإمكانات الأسطورة البرتغالية كريستيانو رونالدو، فقد كان هذا المدرب وراء إعطائه الفرصة عندما كان شاباً عام 2003، وكذلك اختياره قائداً للمنتخب البرتغالي عام 2007.

ورأى سكولاري، في مقابلة مع صحيفة "ليكيب" الفرنسية، أن رونالدو ما زالت لديه الإمكانات التي تسمح له باللحاق بمونديال قطر، حيث قال: "رغم بلوغه 35 عاماً، إلا أن رونالدو أظهر هذا الموسم على أنه ما زال قادراً على العطاء، ولا أظن أنه عازم على التوقف قبل كأس العالم في قطر 2022".

وتابع سكولاري حديثه "لكن وقت اعتزاله آت، عاجلاً أو أجلاً، وهذه هي الحياة، يبقى أن نرى ماذا سيفعله عندما يعتزل كرة القدم، ولو أنني لا أعتقد أنه سيبتعد نهائياً عن هذا المجال، ولما لا يكون مدرباً كبيراً مثل زين الدين زيدان ولاعبين آخرين معتزلين، فهو يملك كل المقومات لذلك، وهذا ما استنتجته من شخصيته القيادية التي رأيتها فيه عند تدريبي له".

وأضاف المدرب البرتغالي "في سن 22 عاماً رأيت كم كان جاهزاً ليكون قائداً لمنتخب البرتغال، وراهنت على ذلك بعد وفاة كارلوس سيلفا الذي كان مقرباً كثيراً من كريستيانو رونالدو وأحد داعميه في الملعب، وقد أثبت لي كم هو قائد جيد وإيجابي تجاه زملائه، وكيف يتصرف بشكل إنساني".