رونالدو البرتغالي أفضل أم البرازيلي؟ سكولاري يجيب

29 مارس 2019
الصورة
سكولاري مدرب منتخب البرازيل والبرتغال سابقاً (Getty)
+ الخط -
يعتبر المدرب لويز فيليبي سكولاري، نفسه محظوظاً لأنه درّب الظاهرة البرازيلي رونالدو وأيقونة البرتغال كريستيانو رونالدو، ومن واقع خبرته في التعامل معهما واجه المدرب سؤالاً صعباً، يتعلّق باختيار الأفضل منهما.

وكان سكولاري مدرباً للبرازيل حين لعب رونالدو دور البطولة في تتويج السيليساو بكأس العالم 2002، كما شهد بدايات كريستيانو مع منتخب البرتغال وخسارة نهائي يورو 2004.

وقال سكولاري في مقابلة لصحيفة (لاغازيتا ديلو سبورت) الإيطالية، رداً على المقارنة بين رونالدو البرازيلي والبرتغالي: "لا يوجد أفضل وأسوأ. الاثنان مذهلان وكلّ واحد يمتاز بشخصية فريدة من نوعها".

وأضاف سكولاري الذي يقود فريق بالميراس حالياً: "حين تكون مدرباً ولديك أي رونالدو منهما في الملعب، يجب أن تشعر بالاطمئنان.. يُمكن لأي واحد منهما أن يحسم المباراة".

واعترف سكولاري بأن إصابة كريستيانو الحالية، قد تدمر حظوظ يوفنتوس في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، عند مواجهة أياكس أمستردام في دور الثمانية الشهر المقبل.

وأوضح مدرب تشلسي السابق: "كريستيانو سيكون حزيناً إذا لم يكن في أفضل حالة بدنية وستكون مهمة يوفنتوس أصعب في التشامبيونز".

كما أقر سكولاري بأنه تعلم الكثير من رونالدو رغم أنه كان لاعباً لديه، مضيفاً: "علّمني كل شيء في الدنيا عن معاني الإخلاص والتفاني. لا يوجد شيء يهبط من السماء. علّمني أنه إذا أردت شيئاً يجب أن تُقاتل من أجله".

دلالات

المساهمون