روسيا تحظر أجهزة تنفس تسببت بحريقين بمستشفيين لمرضى كورونا

13 مايو 2020
+ الخط -
أعلنت هيئة حماية المستهلك الروسية "روس كوم نادزور"، اليوم الأربعاء، تعليق بيع وشراء أجهزة "أفينتا-إم" الروسية للتنفس الصناعي المنتجة بعد 1 إبريل/ نيسان الماضي، بعد أن أظهرت تحقيقات أولية أنها تسببت في حريقين بمستشفيين يستقبلان مرضى فيروس كورونا أسفرا عن مقتل ستة أشخاص.

وشهدت الأيام القليلة الماضية، حريقين ناجمين عن خلل بأجهزة "أفينتا-إم"، وقع أولهما بمشفى في موسكو مساء يوم 9 مايو/ أيار الجاري وأسفر عن مقتل شخص، والثاني بمستشفى في العاصمة الشمالية سانت بطرسبورغ، صباح أمس الثلاثاء، تسبب في مقتل خمسة أشخاص نتيجة لاشتعال أحد الأجهزة. ورفعت لجنة التحقيق الروسية قضيتين جنائيتين على خلفية الحادثتين.

من جهتها، أشارت وزارة الصناعة والتجارة الروسية، إلى ضرورة التحقق من ظروف استخدام أجهزة التنفس، وليس مراجعة الأجهزة فقط.

وبدورها، أكدت مجموعة "التكنولوجيا الراديوإلكترونية" التي تضم المصنع المنتج لأجهزة "أفينتا-أم" أنه يتم توريد أجهزة التنفس الصناعي من هذا الطراز إلى المؤسسات العلاجية منذ عام 2012، مشيرة إلى أنه يجري أيضاً النظر في عدد من الروايات مثل حالة الشبكات والبنية التحتية الهندسية بالمستشفيين ومراعاتهما قواعد مكافحة الحرائق.

وتواجه منظومة الرعاية الروسية ضغطاً متزايداً؛ بسبب الزيادة المطردة في أعداد المصابين بفيروس كورونا الذي يواصل تمدده بتسجيل أكثر من 10 آلاف إصابة جديدة لليوم الحادي عشر على التوالي، ليرتفع إجمالي عدد المصابين في البلاد إلى أكثر من 242 ألفاً.


ومع ذلك تعد زيادة اليوم البالغة 10028 حالة، هي الأدنى منذ 2 مايو/ أيار الجاري، بينما ارتفع عدد المتعافين إلى أكثر من 48 ألفاً.

وبحسب الأرقام الواردة بموقع جامعة "جونز هوبكنز" الأميركية، فإن روسيا تأتي في المرتبة الثانية عالمياً من حيث عدد المصابين بكورونا، بعد أن تخطت كلاً من بريطانيا وإسبانيا، أمس الثلاثاء.

ذات صلة

الصورة

سياسة

قُتل 40 شخصاً على الأقل، وجُرح العشرات، في إطلاق نار أعقبه اندلاع حريق، مساء اليوم الجمعة، في صالة للحفلات الموسيقية في ضاحية موسكو.
الصورة
غزة (محمد عبد/ فرانس برس)

مجتمع

ينذر تراكم النفايات في شوارع غزة بكارثة صحية وبيئية، وسط تحذيرات أممية من تفشي الأمراض والأوبئة بين السكان الذين يشكون عدم قدرة البلديات على التخلص منها.
الصورة
أطفال فلسطينيون جرحى في غزة (أشرف أبو عمرة/ الأناضول)

مجتمع

يمثّل غياب اللقاحات الدورية عن محافظَتي غزة وشمال غزة خطراً إضافياً يهدّد حياة الأطفال الفلسطينيين، إلى جانب القصف الإسرائيلي المتواصل منذ نحو 98 يوماً.
الصورة
نازحون فلسطينيون في مخيم أونروا في خان يونس في غزة (مصطفى حسونة/ الأناضول)

مجتمع

أفادت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، بأنّها تشعر بقلق بالغ إزاء انتشار الأمراض في قطاع غزة، وذلك في اليوم الثاني والأربعين من الحرب الإسرائيلية المتواصلة على القطاع وأهله.
المساهمون