رحيل الفنان اليمني أبو بكر سالم بعد معاناة مع المرض

10 ديسمبر 2017
الصورة
رحيل الفنان أبو بكر سالم (فيسبوك)

توفي الفنان اليمني، أبو بكر سالم بلفقيه، عن عمر ناهز 78 عاماً، بعد مسيرة فنية حافلة، تميز فيها بصوته الفريد كأحد أبرز عمالقة الفن على مستوى اليمن والخليج.

ووفقاً لوسائل إعلام سعودية، فقد توفي أبو بكر سالم بلفقيه بعد معاناة مع المرض، إذ كان قد خضع للعلاج أكثر من مرة في مستشفيات سعودية وألمانية وأوروبية.

ويعد أبو بكر سالم، الذي يحمل الجنسية السعودية، ويُوصف من قبل بعضهم كفنان سعودي، من عمالقة الفن، الذين أثروا الساحة الفنية بمئات الأعمال الفنية المتميزة، واشتهر ملحناً ومغنياً وأديباً، وبصوته العذب الذي يعد أحد الأصوات المتميّزة على مستوى المنطقة العربية، وأجاد مختلف ألوان الغناء اليمني، وأدى أشهر الأغاني اليمنية التراثية وكذلك السعودية.

وحصل على جائزة أفضل صوت في العالم من "يونسكو" من حيث طبقات الصوت في أغنية "أقوله إيه" عام 1978، وفي عام 2002، حصل على جائزة أوسكار الأغنية العربية ولقب فنان القرن من جامعة الدول العربية في شرم الشيخ، بعد مرور 50 سنة على عطائه الفني.​

 

ولد أبو بكر سالم في 17 مارس/آذار 1939، في محافظة حضرموت اليمنية، وتنقل بين عدن والقاهرة وبيروت، قبل أن يستقر أغلب حياته في العقود الأخيرة بالمملكة العربية السعودية.