رئيس مجلس الأمة الكويتي: أخبار صحة الأمير مطمئنة جداً

رئيس مجلس الأمة الكويتي: أخبار صحة الأمير مطمئنة جداً

26 يوليو 2020
خضع أمير الكويت لعملية جراحية وصفت بالناجحة (الأناضول)
+ الخط -

ذكر رئيس مجلس الأمة الكويتي، اليوم الأحد، أن الأخبار الواردة بشأن صحة أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح "مطمئنة جداً".

وقال مرزوق الغانم في تصريحات نشرها حساب مجلس الأمة على تويتر "نسأل الله أن يعجل في شفائه ورجوعه إلى وطنه وشعبه قريباً". وقال الغانم "تشرفت اليوم بلقاء سمو نائب الأمير وولي العهد، واستمعت إلى توجيهاته ونصائحه التي أكد فيها أهمية تعزيز دولة المؤسسات ودور البرلمان". وأضاف أنه سيكون هناك لقاء لأعضاء مكتب مجلس الأمة مع نائب الأمير وولي العهد، يوم الأربعاء، "للاستماع أيضاً إلى توجيهاته ونصائحه".

وقالت وكالة الأنباء الكويتية، يوم الخميس، إن أمير الكويت (91 عاماً) وصل إلى الولايات المتحدة لاستكمال العلاج، مضيفة أنه في حالة صحية مستقرة. وكانت الكويت قد أعلنت، الأسبوع الماضي، أن أميرها، الذي يحكم البلاد منذ عام 2006، خضع لجراحة ناجحة يوم الأحد. ولم يتم تحديد نوع العملية الجراحية. وقبل العملية الجراحية، كلف أمير الكويت ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الصباح ببعض مهام الأمير الدستورية بصورة مؤقتة.

وكتب مجلس الوزراء الكويتي، الأسبوع الماضي، على حسابه الرسمي على تويتر، أن الشيخ صباح وصل إلى المجمع الطبي الرئيسي لمايو كلينيك في مدينة روتشستر في الولايات المتحدة.

وقال الغانم إنه نقل للسفيرة الأميركية في الكويت تقدير البرلمان لما قامت به الرئاسة الأميركية والولايات المتحدة من إرسال طائرة الرئاسة الطبية "لنقل سمو أمير البلاد، وكل ما قدموه من دعم وعون سواء كوادر أو طواقم طبية".

وكان الشيخ صباح قد أُدخل، العام الماضي، مستشفى في الولايات المتحدة خلال قيامه بزيارة رسمية إلى هناك، بعدما عانى مما وصفه مكتبه بانتكاسة صحية في الكويت، في أغسطس/آب. وعاد إلى الكويت في أكتوبر/تشرين الأول.
(رويترز)