إقبال ضعيف على الانتخابات التكميلية لمجلس الأمة الكويتي

26 يونيو 2014
الصورة
تعدّ هذه الانتخابات التكميلية العاشرة بتاريخ المجلس(نواف الزيات/فرانس برس/GETTY)
+ الخط -
أدلى ناخبون كويتيون، اليوم الخميس، بأصواتهم وسط إقبال ضعيف، في الانتخابات التكميلية لمجلس الأمة في الدوائر الانتخابية الثانية والثالثة والرابعة، بهدف اختيار مرشحيهم الذين يتنافسون لملء خمسة مقاعد في المجلس.

وتعدّ هذه الانتخابات التكميلية العاشرة في تاريخ مجلس الأمة. وتأتي إثر تقديم خمسة نواب استقالاتهم من عضوية المجلس، وإعلان خلو مقاعدهم رسمياً، وذلك احتجاجاً على شطب استجواب كان قد تم تقديمه لرئيس الحكومة، فضلاً عما قالوا إنّه عدم التزام من المجلس باللوائح المنظمة لعمله، وتعدياً منه على أحكام الدستور.

وشهدت الانتخابات، منذ صباح الخميس، إقبالاً ضعيفاً من الناخبين. وتتباين آراء المراقبين حول هذا العزوف، فمنهم من يرى أّنه يأتي امتداداً لموقف سابق يقضي بالمقاطعة اعتراضاً على تعديل النظام الانتخابي من أربعة أصوات لكل ناخب إلى صوت واحد.

في المقابل، يرى آخرون أنّ ضعف المجلس الحالي وعدم تمكنه من تحسين أداء الحكومة بل وسيطرة الأخيرة عليه، أدى إلى تكوين قناعة بضرورة حله والدعوة إلى انتخاب مجلس جديد. ومن هنا جاء عدم اكتراث الكويتيين بالانتخابات التكميلية والمخرجات التي ستنتج عنها أياً كان اتجاهها.

ويبلغ عدد الناخبين والناخبات المقيّدين في سجلات الدائرة الثانية أكثر من 50 ألف ناخب، بينما يبلغ عدد الناخبين في الدائرة الثالثة 78 ألف ناخب، في حين يبلغ عدد الناخبين المقيّدين في سجلات الدائرة الرابعة قرابة 120 ألف ناخب.

أما أعداد المرشحين فيبلغ في الدائرة الانتخابية الثانية 29 مرشحاً ومرشحة يتنافسون على مقعدين. وفي الدائرة الثالثة يترشح على مقعديها 44 مرشحاً ومرشحة، فيما يتنافس على المقعد الوحيد في الدائرة الرابعة 61 مرشحاً ومرشحة.

المساهمون