رئيس فريق تونسي يغادر السجن بمساعدة من الجريء

10 اغسطس 2020
الصورة
وديع الجريء ساعد في الافراج عن رئيس النادي (Getty)

أفرجت إحدى محاكم تونس، الإثنين، عن رئيس فريق كرة القدم "بالحمامات"، أحمد الشعباني، بعدما قضى 6 أيام خلف القضبان بسبب شيكات بدون رصيد بقيمة 45 ألف دولار.

وألقى أفراد الشرطة التونسية القبض، الثلاثاء الماضي، على رئيس فريق كرة القدم "بالحمامات" الذي ينافس ضمن أندية دوري الدرجة الرابعة التونسي، في حادثة هزت الشارع الرياضي في البلاد، وسط صدور أحكام مماثلة ضد رئيسي النادي البنزرتي والأفريقي في وقت سابق.

وأعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم في بيان رسمي، أن فريق الدفاع الذي تم تكليفه بالترافع عن الشعباني نجح في الطعن في قرار المحكمة، بعدما قام رئيس الاتحاد وديع الجريء بإنهاء القيمة المادية للشيكات لمصلحة لاعبين سابقين للفريق، مؤكداً في تصريحات إعلامية أنه من الواجب إنقاذ أي رئيس فريق يمرُ بأزمة مشابهة.

وكانت العديد من الوجوه الرياضية والسياسية في البلاد قد قدمت مساندة معنوية ومادية لفريق كرة القدم بالحمامات من أجل الإفراج عن رئيسه أحمد الشعباني، كما قامت جماهير النادي بجمع الأموال لمساعدته على تخطي أزمة السجن.