دعوة موريتانية لرئيس "البوليساريو" لحضور حفل تنصيب ولد الغزواني

موريتانيا توجه دعوة لرئيس "البوليساريو" لحضور حفل تنصيب ولد الغزواني

07 يوليو 2019
الصورة
تنصيب ولد الغزواني بالأول من أغسطس (سيا كامبو/فرانس برس)
+ الخط -
في تطور لافت للعلاقة بين موريتانيا وجبهة "البوليساريو"، التي تطالب بانفصال الصحراء عن المغرب، وجه الرئيس محمد ولد عبد العزيز رسميا دعوة لرئيس الجبهة إبراهيم غالي من أجل حضور حفل تنصيب الرئيس المنتخب حديثا محمد ولد الغزواني، والذي سيقام في الأول من أغسطس/ آب المقبل في نواكشوط.

وقالت "وكالة الأنباء الصحراوية"، التابعة للجبهة الانفصالية، إن "وزير الشؤون الخارجية" محمد سالم ولد السالك تسلم من وزير الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، اليوم الأحد بعاصمة النيجر نيامي، رسالة خطية موجهة إلى إبراهيم غالي من ولد عبد العزيز، يدعوه فيها إلى حضور المراسم والاحتفالات بمناسبة تنصيب محمد ولد الغزواني بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وهذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها رئيس جبهة "البوليساريو" في نشاط رسمي موريتاني، بعدما سبق له أن شارك في قمة الاتحاد الأفريقي، التي نظمت العام الماضي بموريتانيا، باعتبار أن بلاده عضو في الاتحاد.



وتطالب جبهة "البوليساريو" بانفصال الصحراء عن المغرب.

ويبسط المغرب سيطرته على قسم واسع من الصحراء باعتبارها أراضٍي مغربية، فيما تنازلت موريتانيا عن الجزء الجنوبي من الصحراء بعد حرب مع جبهة "البوليساريو" عام 1978، واعترفت لاحقا بما يسمى "الجمهورية العربية الصحراوية".

وتستعد موريتانيا لتنظيم حفل تنصيب ولد الغزواني، الذي فاز في انتخابات 22 يونيو/ حزيران الماضي، بنسبة 52 في المائة، حيث وجهت الرئاسة الموريتانية حتى الآن الدعوة لكل رؤساء الدول المجاورة، ومنها المغرب والجزائر والسنغال ومالي والنيجر.