داوود أوغلو: سأعتزل السياسة لو خسرنا الانتخابات

داوود أوغلو: سأعتزل السياسة لو خسرنا الانتخابات

إسطنبول
باسم دباغ
08 مايو 2015
+ الخط -
أكد رئيس الوزارء التركي، أحمد داوود أوغلو، بأنه سيعتزل السياسة في حال خسر حزب "العدالة والتنمية" الانتخابات البرلمانية، موجهاً كلامه لكل من قادة المعارضة التركية، كمال كلجدار أوغلو، زعيم حزب الشعب الجمهوري، ودولت بهجلي، زعيم حزب الحركة القومية، وصلاح الدين دميرتاش، زعيم الشعوب الديمقراطي، داعياً إلى الاقتداء بزعماء الأحزاب البريطانية الذين قدموا استقالاتهم بعد أن خسرت أحزابهم الانتخابات.

وقال: "أوجه ندائي لكل من دميرتاش وبهجلي وكلجدار أوغلو، أنا جاهز، إنْ هُزمنا في هذه الانتخابات، رغم أن هذا الاحتمال مستحيل بإذن الله، أن أعتزل السياسة في اليوم الثاني. أما أنتم، فهل استعددتم لترك كراسيكم"، مضيفاً: "إن من يُهزم في الانتخابات لا بد أن يعتزل السياسة".


يأتي هذا بينما بدأ المغتربون الأتراك، اليوم الجمعة، الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية التركية للدورة الـ25، في كل من ألمانيا، وفرنسا، وبلجيكا، وأستراليا، والسويد، والدنمارك، في الوقت الذي ستنطلق عملية التصويت في الدول الأوروبية الأخرى ودول العالم خلال الأيام المقبلة، وذلك للمشاركة في الانتخابات العامة التركية المزمع إجراؤها في الـ7 من يونيو/ حزيران المقبل.

كما فتحت المراكز الانتخابية على المعابر الحدودية التركية أبوابها أمام الناخبين المسجلين في سجل الناخبين بالخارج، لتمكينهم من الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات العامة، في بوابات الدخول والخروج من وإلى البلاد.

ووفقاً لقرار اللجنة الانتخابية العليا، ستتواصل عملية الاقتراع في الخارج من تاريخ 8 مايو/ أيار حتى الـ31 منه، وبفترات مختلفة حسب نسبة الأتراك المقيمين في تلك الدول، وبإمكان الناخبين التوجه إلى 13 ممثلية في ألمانيا التي تعيش فيها أكبر جالية تركية في الخارج، و7 ممثليات في الولايات المتحدة الأميركية، و6 في فرنسا، و4 في كل من روسيا، والصين، واليونان، و3 ممثليات في كل من أستراليا، والنمسا، وأذربيجان، وبلغاريا، والسويد، وإيران، وكازاخستان.

وأعدت لجنة الانتخابات العليا مراكز انتخابية في 112 ممثلية في 54 دولة حول العالم، وذلك لمشاركة المغتربين الأتراك، البالغ عددهم أكثر من 2 مليون و800 ألف ناخب، في الانتخابات العامة.

اقرأ أيضاً: أردوغان ينتقد المعارضة ويلقي أبيات القصيدة التي أدت لسجنه

ذات صلة

الصورة

مجتمع

يتطلع النازحون من منطقة تل رفعت، في ريف حلب الغربي، بترقب، للعملية العسكرية التي تلوح تركيا بها ضد "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، والتي ستكون تل رفعت نقطة انطلاق لها.

الصورة
الجيش التركي في سورية-عارف تماوي/فرانس برس

سياسة

العملية العسكرية التركية المرتقبة شمالي سورية، والتي تعتزم تركيا شنها بالمشاركة مع حليفها "الجيش الوطني" المعارض ضد "قوات سورية الديمقراطية – قسد"، لا تزال محط جدل ونقاش بين مؤيد ومعارض في أوساط السوريين.
الصورة
تشييع الشاب السوري شريف الأحمد في ريف إدلب (فيسبوك)

مجتمع

شيَّع أهالي بلدة حفسرجة بريف إدلب الغربي، شمال غربي سورية، الثلاثاء، جثمان الشاب شريف الأحمد (21 سنة)، والذي قُتل، أمس الإثنين، على يد شبان أتراك بدوافع يُرجّح أنها عنصرية، قرب منزله في ولاية إسطنبول.
الصورة
تحرك نسائي في إسطنبول في تركيا (بولنت كيليتش/ فرانس برس)

مجتمع

تجمّعت مئات النساء أمام مبنى محكمة في إسطنبول، اليوم الأربعاء، قبل بدء محاكمة تهدّد بحلّ واحدة من كبرى الجمعيات وأكثرها نشاطاً في الدفاع عن حقوق المرأة، بحسب ما أفادت "فرانس برس".

المساهمون