حفلان موازيان لأداء اليمين الدستورية لرئاسة أفغانستان

حفلان موازيان لأداء اليمين الدستورية لرئاسة أفغانستان

09 مارس 2020
الصورة
رفض غني تشكيل حكومة مشتركة مع عبد الله (Getty)
+ الخط -
أدّى الرئيس الأفغاني أشرف غني، اليوم الاثنين، اليمين الدستورية في القصر الرئاسي أمام رئيس المحكمة العليا القاضي محمد يوسف حليم، بينما عقد منافسه في الرئاسيات عبد الله عبد الله أيضاً مراسم التنصيب في مكتبه، مؤكداً في تغريدة له عبر "تويتر" أنه سيدافع عن آراء الناس حتى النهاية.
وشارك كل من المبعوث الأميركي للمصالحة الأفغانية زلماي خليل زاد، والسفير الأميركي، وقائد القوات الدولية الجنرال سكوت ميلر ومعظم السفراء الأوروبين في حفل أداء غني اليمين الدستورية.


وكان من المقرّر أن يؤدي غني اليمين الدستورية صباحاً، حيث الإجازة العامة في العاصمة كابول، لكنها أُجّلت لساعات بسبب استمرار الخلافات بينه وبين منافسه في الرئاسيات، والرئيس التنفيذي في الحكومة الحالية، عبد الله، الذي أعلن نفسه أيضاً فائزاً في الانتخابات الرئاسية أيضاً، وأعلن اليوم أداء اليمين الدستورية كرئيس للبلاد.

وقاد المبعوث الأميركي الخاص للمصالحة الأفغانية زلماي خليل زاد جهود المصالحة بينهما، التي بدأت منذ أيام واستمرّت حتى وقت متأخر من الليل الفائت، وفق ما قاله مصدر في الرئاسة الأفغانية لـ"العربي الجديد"، مضيفاً أن الرئيس الأفغاني يعارض أي خطوة مخالفة للدستور، في حين أن ما يقوله عبد الله عبد الله وما يطلبه هو معارضان للدستور.

وقال الناطق باسم الرئاسة الأفغانية صديق صديقي في تغريدة على موقع "تويتر"، في وقت سابق اليوم، إن مراسم أداء الرئيس الأفغاني اليمين الدستورية قد أُجّلت لبضع ساعات وستجري بعد ظهر اليوم، وهذا ما أعلنه التلفزيون الرسمي أيضاً.


أمّا الناطق باسم مكتب عبد الله عبد الله عنايت الله فرهمند، فقال في بيان صحافي له، إن مراسم أداء اليمين الدستورية لعبد الله أُجّلت أيضاً إلى ما بعد الظهر، كما فعل غني. وأضاف فرهمند أن تأجيل مراسم أداء اليمين الدستورية لعبد الله كان بطلب من خليل زاد، وهو يعمل لتستمر الحكومة الحالية في مكانها، حيث يكون غني رئيساً للبلاد ويستمرّ عبد الله في منصبه الحالي رئيساً تنفيذياً للحكومة، وسيجري النقاش فيما بعد حول تشكيل الحكومة.

وسبق أن أعلن أحد أنصار عبد الله، فضل أحمد معنوي، وهو القيادي الأهم في جبهته، في تغريدة له على موقع "تويتر"، أن الطرفين أجلا مراسم أداء اليمين الدستورية لأجل غير معلوم بواسطة بعض الأصدقاء.


ورفض غني، خلال الأيام الماضية، تشكيل حكومة مشتركة مع عبد الله مرات عدة، بينما لفت الأخير في تصريحات له، على مدى الأيام الماضية، إلى أنه يحبذ تشكيل حكومة مشتركة، والعمل مع غني، لكن في حال رفض غني ذلك، فإنه فائز بالانتخابات، وسيؤدي اليمين الدستورية.

يشار إلى أن لجنة الانتخابات الأفغانية أعلنت في 18 فبراير/شباط فوز غني بولاية ثانية، لكن عبد الله رفض النتيجة، وأعلن نفسه فائزاً، وقد أُجّل للمرة الثانية اليوم أداء الرئيس اليمين الدستورية، بسبب ذلك الخلاف.