حارس آرسنال يحتفل مع عائلته بالدموع في مشهد مؤثر

02 اغسطس 2020
الصورة
حارس آرسنال توج باللقب مع فريقه (Getty)

عاد نادي آرسنال إلى منصة التتويج بعد تحقيقه، السبت، لقب كأس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم، بفوزه على جاره تشلسي (2-1)، في مباراة شهدت العديد من الأحداث المثيرة طوال أطوارها وحتى بعد نهايتها.

ومن أبرز اللقطات التي شهدها "ديربي اللندني"، تلك التي كان بطلها حارس آرسنال، الأرجنتيني إميليانو مارتينيز، الذي كان يذرف الدموع في لقطة مؤثرة خلال حديث له مع عائلته عبر بث مباشر من هاتفه الخاص.

وفضل الحارس مارتينيز بعد نهاية مراسم التتويج وأخذ ميدالية اللقب، التوجه للجلوس وحيداً أمام أحد اللوحات الإشهارية، للاحتفال عبر الإنترنت مع عائلته، التي كان من المفترض أن تحضر إلى ملعب "ويمبلي"، مثل باقي عائلات اللاعبين والمسؤولين الآخرين، لو لعب اللقاء في ظروفه الطبيعية، وبعيداً عن الإجراءات التي يفرضها فيروس كورونا.

ويعد  إميليانو مارتينيز أحد أبرز اكتشافات آرسنال بعد استئناف الموسم، حيث بات يقدم مستويات كبيرة جداً منذ خلافته الألماني بيرنارد لينو في مركز الحارس الأساسي في آخر 11 مباراة، بعدما تعرض هذا الأخير لإصابة خطيرة في 20 يونيو/ حزيران الماضي ضد برايتون أنهت موسمه.