تونس: هل يتم بث مناظرة تلفزيونية للقروي من السجن؟

تونس: هل يتم بث مناظرة تلفزيونية للقروي من داخل السجن؟

26 سبتمبر 2019
الصورة
يلاحق القروي بتهم تهرب ضريبي وتبييض أموال (فرانس برس)
+ الخط -
يبدو أنّ الوضعية القانونية للمرشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي ستؤثر على برامج المناظرات التلفزيونية بين المرشحين الفائزين في الدور الأول، أي القروي وقيس سعيد.

فبعد قرار محكمة الاستئناف في تونس، أمس الأربعاء، تأجيل النظر في طلب الإفراج عن نبيل القروي إلى يوم 2 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، أصبح أمر إجراء مناظرة تلفزيونية بين الطرفين الفائزين أمراً يكاد أن يكون مستحيلاً، لذلك فكرت إدارة التلفزيون الرسمي التونسي فى حلول بديلة لإجراء هذه المناظرة.

وفي تصريح لـ"العربي الجديد"، أكد مدير الاتصال بالتلفزيون الرسمي (العمومي) التونسي، الياس الجراية، استعداد التلفزيون لإجراء مناظرة للفائزين بالدور الأول من الانتخابات من داخل سجن المرناقية الموقوف فيه القروي.

وأضاف أن إدارة التلفزيون تقدمت عبر مستشارها القانوني بطلب إلى السلطات القضائية التونسية من أجل السماح لها بإجراء هذه المناظرة.

وأشار إلى أنه في حال الموافقة القضائية تبقى موافقة أو رفض قيس سعيد الفائز الأول في الدور الأول للانتخابات الرئاسية للمشاركة في هذه المناظرة من حقه، ولذلك ستقوم إدارة التلفزيون بمراسلته بصفة رسمية لمعرفة موقفه من المشاركة في هذه المناظرة التلفزيونية من داخل أحد السجون التونسية.


وأضاف أن التلفزيون الرسمي التونسي يستعد لإجراء ثلاث مناظرات تلفزيونية للانتخابات التشريعية التي ستتم يوم 6 أكتوبر/تشرين الأول بين 27 فرداً من الأحزاب والقائمات المستقلة والقائمات الائتلافية المترشحة للانتخابات التشريعية. وبيّن أنّ اختيار 27 مشاركاً من ضمن أكثر من 1500 قائمة مشاركة في الانتخابات التشريعية سيتم، اليوم الخميس، عن طريق القرعة بحضور ممثلين عن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري (الهايكا) وعدلي تنفيذ (رجال قانون).

وأشار إلى أنّ  هذه المناظرات سيبثها التلفزيون الرسمي أيام 30 سبتمبر/ أيلول الجاري و1 و2 أكتوبر/تشرين الأول القادم.

يُذكر أنّ التلفزيون الرسمي التونسي أجرى ثلاث مناظرات للمرشحين للدور الأول من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها لم يشارك فيها المرشح للدور الثاني نبيل القروي بسبب إيقافه في السجن بتهمتي التهرب الضريبي وتبييض الأموال.

المساهمون