تعز: موظفو مستشفى الثورة يطالبون بإقالة رئيس الهيئة

19 مارس 2019
الصورة
اتهامات وشبهات فساد (فيسبوك)
+ الخط -
يواصل موظفو هيئة مستشفى الثورة العام، بمحافظة تعز جنوب غربي اليمن، احتجاجاتهم للمطالبة، بإقالة رئيس الهيئة بعد اتهامه بممارسة إجراءات تعسفية بحق الكادر الطبي الإداري وعمليات فساد.

وقالت مسؤولة اللجنة النقابية بنقابة المهن الفنية، الدكتورة أسمهان علي، إن الاحتجاجات المُطالبة بإقالة رئيس الهيئة أحمد أنعم، بدأت قبل ثمانية أشهر، لكنها تصاعدت أخيراً، "بسبب ممارسات تعسفية بحق الكادر الطبي والإداري للمستشفى، وقضايا فساد أدت إلى تدهور الخدمات الصحية المقدمة للمرضى".

وأضافت علي لـ"العربي الجديد"، أن رئيس الهيئة "ألغى صلاحيات مجلس الإدارة، كما أنه وضع تسعيرة مالية مقابل الخدمات الطبية المُقدمة للمرضى، من دون الرجوع إلى اللوائح والأنظمة التي يعمل بها أكبر مستشفى حكومي في تعز".

وبحسب النقابة، فقد قام رئيس الهيئة "بإغلاق عدة أقسام طبية في المستشفى، وتحويلها إلى قسم خاص لجراحة العظام فقط، بمقابل مادي يدفعه المرضى، حتى على جرحى الحرب الذين قدموا أرواحهم فداءً للمحافظة، ضد جماعة الحوثي التي تحاصر المدينة منذ أربع سنوات". مشيرة إلى أنه أقدم، أخيراً، على إيقاف أخصائيين واستشاريين في المستشفى عن العمل، على خلفية الاحتجاجات، واصفاً إياهم بـ"البلطجية".

وأكدت أن جميع الموظفين مستمرون في الاحتجاجات إلى حين إقالة رئيس الهيئة، داعية السلطات المحلية بالمحافظة إلى القيام بدورها تجاه المستشفى، للحد من معاناة المرضى.

ويشكو المواطنون من تدني الخدمات الصحية التي تُقدمها المرافق الصحية الحكومية بمحافظة تعز، منذ بدء الحرب في مارس/ آذار 2015.

وفي هذا السياق، قال المواطن محمد الكهادي، إن غالبية المرضى في محافظة تعز يسافرون إلى محافظة عدن جنوبي لبلاد أو صنعاء من أجل تلقي العلاج هناك، بسبب تدني الخدمات الصحية بالمحافظة.

وأضاف الكهادي لـ"العربي الجديد"، أن "الحصار المُطبق الذي تفرضه جماعة الحوثي على محافظة تعز، منذ بدء الحرب قبل أربع سنوات، فاقم المشكلة"، داعياً الحكومة اليمنية والسلطات المحلية بالمحافظة، إلى سرعة دعم المستشفيات والمراكز الطبية الحكومية، للحد من معاناة المرضى.

وكانت اللجنة المنظمة لاحتجاجات موظفي مستشفى الثورة العام، قد أصدرت بياناً، السبت الماضي، أكدت فيه بدء المرحلة الثانية من التصعيد بسبب تجاهل المطالب التي أعلنت عنها في وقت سابق، وعلى رأسها إقالة رئيس الهيئة الدكتور أحمد أنعم.

المساهمون