تركيا تعتقل صحافياً انتقد العملية العسكرية في سورية

10 أكتوبر 2019
الصورة
شنّت تركيا عملية "نبع السلام" أمس (دليل سليمان/فرانس برس/Getty)

اعتقلت السلطات التركية رئيس موقع إخباري تابع للمعارضة، اليوم الخميس، في إطار حملة على منتقدي العملية العسكرية التي تشنّها أنقرة شمال سورية، وفقاً لمدير الموقع.

وذكرت وكالة "الأناضول" الرسمية للأنباء، أن رئيس موقع "بيرغون" اليساري، هاكان ديمير، اعتقل بعد اتهامه بـ "تحريض الشعب على الكراهية والعداوة"، بسبب تغريدة نشرها على موقع "تويتر".

وواجه الموقع انتقادات شديدة على الإنترنت، بعد أن ذكر أن مدنيين قتلوا في غارات تركية على مواقع للأكراد في سورية يوم الأربعاء، وهو ما نفته الحكومة. وذكرت الشرطة أنها فتحت 78 قضية ضد أفراد، بسبب نشرهم "دعاية إعلامية" ضد العملية.

وشنت تركيا عملية "نبع السلام"، أمس الأربعاء، ضد "قوات سورية الديموقراطية" التي يقودها الأكراد وتعتبرها أنقرة فرعاً "إرهابياً" للمسلحين في المنطقة.

وسبق للسلطات أن اعتقلت منتقدين على الإنترنت خلال عمليات سابقة ضد القوات التركية في سورية، واتهمتهم بـ "الدعاية الإعلامية الإرهابية".

وتنتقد جماعات حقوقية تضاؤل حرية التعبير، في ظل حكم الرئيس رجب طيب أردوغان، وتحديداً عقب محاولة الانقلاب الفاشلة في 2016 التي تلتها حملة قمع اعتُقل خلالها عشرات آلاف المعارضين السياسيين.

(فرانس برس)