تركيا: التماس داخل حزب الشعب الجمهوري المعارض لطرد محرم إنجة

02 سبتمبر 2020
الصورة
إنجة كان مرشح الحزب للانتخابات الرئاسية السابقة (Getty)
+ الخط -

تقدم عضو في حزب الشعب الجمهوري المعارض، اليوم الأربعاء، بطلب إلى لجنة التأديب لمعاقبة وطرد محرم إنجة، المرشح الرئاسي السابق وعضو الحزب، بسبب عزمه على إطلاق حركة سياسية بعد أيام.

وقدم العضو في الحزب نيازي شاهين طلبا للجنة التأديب من أجل معاقبة إنجة بحجة أنه ارتكب مخالفات وتجاوزات تخالف النظام الداخلي للحزب، على اعتبار أن الحزب "ليس مجرد دكان بقالة"، بل هو حزب وله أنظمته وقوانينه الداخلية.

ويعتزم إنجة، وفق ما صرح به سابقا، إطلاق حملة سياسية جديدة في الرابع من أيلول/سبتمبر الجاري لجس النبض الشعبي، وقد تفضي به لإطلاق حزب جديد، بعد خلافات مع رئيس الحزب كمال كلجدار أوغلو.

ويعتبر شاهين (62 عاما)، من أقدم أعضاء الحزب، إذ انضم إليه قبل 48 عاما، وعمل بشكل كبير مع إنجة، حيث اعتبر أن تصريحات إنجة قبل أكثر من 3 أسابيع أضرت بالحزب كثيرا وفق ما نقل الإعلام التركي.

وفاجأ إنجة الأوساط السياسية التركية بقراره بدء حركة سياسية جديدة بهدف الوصول إلى الانتخابات الرئاسية في العام 2023، الأمر الذي أسعد جبهة التحالف الحاكم، وأزعج جبهة المعارضة التي تعرضت لانشقاقات عديدة.

وحصل إنجة في الانتخابات الرئاسية التي جرت في العام 2018 على ما نسبته أكثر من 30% من الأصوات أمام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي حسم الانتخابات من الجولة الأولى، وتعتبر النسبة التي حصل عليها الأعلى لمرشح من حزب الشعب الجمهوري المعارض، الأمر الذي اعتبره إنجازا ويريد البناء عليه.