تراجع تفشي كورونا في العاصمة الإيرانية طهران

تراجع تفشي كورونا في العاصمة الإيرانية طهران

30 اغسطس 2020
اتباع الإجراءات الوقائية وراء تراجع كورونا في إيران (Getty)
+ الخط -

أرجع رئيس لجنة مكافحة فيروس كورونا في العاصمة الإيرانية، علي رضا زالي، انخفاض وفيات وإصابات كورونا في طهران، إلى عاملين أساسيين، هما تقليل أعداد الموظفين في المؤسسات والدوائر، وتحويلهم إلى العمل عن بعد، ووضع المواطنين للكمامات بنحو مستمر وجدي، فيما تراجعت أعداد الإصابات في الموجة الثانية التي اجتاحت معظم المحافظات الإيرانية.
ونقلت وكالة "إيلنا" الإيرانية عن زالي، أن "العمل عن بعد سيستمر، وثلث العاملين في المؤسسات بإمكانهم مزاولة أعمالهم من البيت، وعلى جميع المواطنين مواصلة الاهتمام بوضع الكمامات للحد من انتشار كورونا".
من جهتها، كشفت المتحدثة باسم وزارة الصحة، سيما سادات لاري، عن انخفاض عدد الوفيات اليومي إلى 103، وعدد الإصابات الجديدة إلى 1754، وأضافت خلال المؤتمر الصحافي اليومي، أن "الأرقام الجديدة رفعت إجمالي الوفيات إلى 21 ألفاً و462، وحصيلة الإصابات إلى 373 ألفاً و570 شخصاً، من بينهم 3759 حالة حرجة، في مقابل ارتفاع عدد المتعافين إلى 321 ألفاً و421".

ويأتي تراجع كورونا في إيران وسط مخاوف من تفشيه الواسع مجدداً، على خلفية رحلات داخلية لأعداد كبيرة من المواطنين، خاصة من طهران نحو المحافظات الشمالية، خلال عطلة "عاشوراء"، التي تزامنت مع عطلة نهاية الأسبوع، كذلك تأتي قبيل بدء العام الدراسي، ويقصد آلاف الإيرانيين المحافظات المطلة على بحر قزوين.
ولفت الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الأحد، إلى أنباء إنتاج لقاح كورونا في عدد من الدول، مؤكداً بدء الإجراءات اللازمة لشراء اللقاح وفق المعايير العلمية المتبعة، وأكد "ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لمنع إصابة الطواقم الطبية بالإرهاق"، داعياً المواطنين المسافرين خلال العطل إلى التزام الإرشادات الصحية وتجنب التجمعات، لعدم الإضرار بالمكسب الذي تحقق في احتواء الموجة الثانية. ​

المساهمون