تأجيل مفاوضات سد النهضة الإثيوبي لمدة أسبوع

تأجيل مفاوضات سد النهضة الإثيوبي لمدة أسبوع

الخرطوم
عبد الحميد عوض
27 يوليو 2020
+ الخط -

جدّد السودان، تحفظه، اليوم الإثنين، على الإجراء الأحادي من جانب إثيوبيا، بالبدء في ملء سد النهضة قبل التوصل إلى اتفاق مع كل من السودان ومصر، داعياً إلى تأجيل التفاوض لأسبوع واحد لإجراء المزيد من المشاورات.

وذكرت وزارة الري والموارد المائية السودانية، في بيان، أن المفاوضات الثلاثية حول السد، استؤنفت اليوم، بدعوة من جنوب أفريقيا، الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، مبينةً أنه مع بداية الاجتماع، أعلن وزير الري، ياسر عباس، تحفظ السودان على الإجراء الأحادي الجانب من قبل إثيوبيا بالبدء في الملء الأول للسد قبل التوصل لاتفاق ملزم بين الدول الثلاث.

واعتبر عباس، بحسب بيان الوزارة،" الأمر سابقة مضرة ومقلقة في مسار التعاون بين الدول المعنية"، واصفاً إياه بـ"غير المقبول".

وأوضحت الوزارة أنه ولضمان نجاح هذه الجولة من المفاوضات، دعا السودان لوضع أجندة محددة لكل فترة التفاوض التي اتفق على أن تستغرق أسبوعين إضافة لضرورة إعداد بروتوكولات واضحة لتبادل المعلومات والتقارير بين كل الأطراف. 

وشددت على ضرورة منح الخبراء دوراً أكبر خلال جولة المباحثات المقبلة وتأسيسها على ما تم تحقيقه حتى الآن والتركيز على القضايا العالقة دون طرح قضايا جديدة على طاولة التفاوض.

وفي مؤتمر صحافي لاحق اليوم، أوضح ياسر عباس، أن خطوة أديس أبابا بملء سد النهضة أحادياً "أحدثت أثراً سالباً على تدفق المياه من الحدود الإثيوبية بتدنٍ وصل إلى 10 في المئة من نسبة مياه النيل، التي تم حجزها لمدة أسبوع"، مشيراً إلى أن ما حدث "سابقة مقلقة وخطيرة بين الدول التي تتشارك نهر النيل الأزرق".

وأوضح الوزير السوداني أن الخرطوم طلبت تأجيل المفاوضات لمزيد من التشاور مع مكونات السلطة الانتقالية وأن التفاوض سيستأنف في الثالث من الشهر المقبل.

 

وأضاف أن السودان قدم 4 مقترحات لتنفيذها قبل بداية التفاوض أولها إعطاء دور أكبر للمراقبين والخبراء في تقريب وجهات النظر والتركيز في التفاوض على 5 نقاط فنية مختلف عليها و3 قانونية، دون طرح قضايا جديدة، والبناء على ما تم عليه من تفاوض خلال 9 سنوات، إضافة إلى مقترح إعداد بروتوكولات لتبادل المعلومات بين الخبراء والدول المتفاوضة وتحديد مدة أسبوعين فقط للجولة، وكل ذلك بغرض ضمان نجاح الجولة المقبلة حتى لا تكرر تجربة المفاوضات السابقة.

ونفى عباس وجود تنسيق بين الخرطوم والقاهرة حول التحفظ على الملء الأول للسد الذي نفذته إثيوبيا الأسبوع الماضي، وذلك لاختلاف الآثار السلبية التي وقعت على السودان ولم تقع بذات الحجم على مصر.

وجدد الوزير حرص السودان على مواصلة التفاوض لأنه الطريق السليم للتوصل لاتفاق مرضٍ للدول الثلاث.

ذات صلة

الصورة
الفروسية في السودان

منوعات وميديا

ظلّ السوداني رأفت عبد الرحمن بله، منذ صغره، شغوفاً بالخيول تربيةً واهتماماً، مورثاً هوايته لأبنائه وأفراد أسرته، فضلاً عن توفير مادي لهم من خلال تعليم رياضة الفروسية.
الصورة
انتشار الحركات المسلّحة بالخرطوم (العربي الجديد)

مجتمع

عقب توقيع اتفاقية بين الحكومة السودانية والحركات المسلّحة، وتأخير تنفيذ اتفاقية دمج هذه القوات داخل الجيش السوداني، برزت مخاوف المواطنين والسكّان من مظاهر التسلّح، ووجود القوات التي تحمل السلاح بين المدنيين في العاصمة الخرطوم.
الصورة

سياسة

خرج آلاف السودانيين إلى شوارع العاصمة الخرطوم، اليوم الأربعاء، للمطالبة بإسقاط الحكومة بشقيها العسكري والمدني.
الصورة
اجتماع وزراء الخارجية العرب في قطر-معتصم الناصر/العربي الجديد

سياسة

بدأ وزراء الخارجية العرب، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً طارئاً برئاسة قطر في الدوحة، لبحث أزمة سدّ النهضة الإثيوبي واستعراض التطورات في فلسطين.