بومبيو مدافعاً عن ترامب: حريص على محاسبة قتلة خاشقجي

بومبيو مدافعاً عن ترامب عقب تصويت "الشيوخ": حريص على محاسبة قتلة خاشقجي

15 ديسمبر 2018
الصورة
"الشيوخ": بن سلمان يتحمل مسؤولية الجريمة (لياه ميليس/فرانس برس)
+ الخط -
دافع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الجمعة، مجددا عن العلاقات التي تربط بين الولايات المتحدة والسعودية لـ"أسباب تتعلق بالأمن القومي" بعد تصويت مجلس الشيوخ على قرارين، أحدهما يحمل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مسؤولية قتل الصحافي جمال خاشقجي في تركيا، والثاني لإنهاء الحرب التي يشنها التحالف الإماراتي السعودي في اليمن.

وفي انتقاد للرئيس دونالد ترامب، اعتبر مجلس الشيوخ الأميركي بجميع أعضائه، الخميس، ولي عهد السعودية "مسؤولاً عن قتل" خاشقجي، كما صوّت على إنهاء دعم الولايات المتحدة للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، بعد أن ساهمت الحملة العسكرية هناك في التسبب بما تسميه الأمم المتحدة "أسوأ أزمة إنسانية في العالم".

وأضاف بومبيو، في تصريحات أدلى بها من مقر الخارجية الأميركية، الجمعة، أن "الرئيس ترامب واضح للغاية حول أهمية محاسبة من قتلوا خاشقجي". 

وحول تصويت مجلس الشيوخ، قال: "نحن دائما نحترم ما تفعله السلطة التشريعية، ونحن على اتصال دائم بأعضاء الكونغرس لنفهم مخاوفهم"، وفق "الأناضول". 

وكانت وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية قد توصلت، مؤخرا، إلى أن "قتل خاشقجي كان بأمر مباشر من بن سلمان"، لكن ترامب شكك في تقرير الوكالة، وتعهد بأن يظل "شريكا راسخا" للسعودية، وهو ما دفع إلى تشكيك وسائل الإعلام الأميركية في طبيعة علاقاته مع الأخيرة. 

من جهته، علّق الرئيس التركي، أمس، على قرار مجلس الشيوخ الأميركي بقوله إن "الأمر لن يتوقف عند هذا الحد، بل سيتواصل ويتطور".

وأوضح أردوغان: "بعد اتهام مجلس الشيوخ الأميركي للإدارة السعودية بالتورط في قضية خاشقجي، وبعد حديث نيكي هيلي (المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة) الصريح في هذا الشأن، فقد بلغ الأمر مرحلة متقدمة، وستتكشف العديد من الأمور"، دون أن يقدم تفاصيل إضافية بشأن التطورات المرتقبة. 

وقال إن إقرار مشروع القانون جاء "لأننا أمددنا الأميركيين وجهاز استخباراتهم بكل المعلومات"، مؤكداً استعداد أنقرة "لتقديم هذه المعلومات أيضاً لكل من يطلبها".

وبشأن الحرب اليمنية، تابع بومبيو قائلاً "هناك خطر حقيقي على الولايات المتحدة، ستذكرون أن الإيرانيين وأجهزتهم قتلوا المئات من الجنود الأميركيين. والرئيس ترامب عازم على التأكد من أننا نحمي أميركا، مع محاسبة كل أولئك الذين ارتكبوا القتل الشنيع لخاشقجي". 

وقال وزير الخارجية الأميركي إن واشنطن "تبذل ما بوسعها لشرح سياساتنا، وكيف بإمكاننا ضمان السياسة الصحيحة للولايات المتحدة والحفاظ على بلدنا آمنا"، مشيرا إلى أن "مخاطر حقيقية على الولايات المتحدة" من إيران التي تتحالف مع الحوثيين، بحسب ما أوردت "فرانس برس".

وصوّت مجلس الشيوخ على تفعيل "قانون صلاحيات الحرب"، الذي يعود إلى حقبة حرب فيتنام ويعيد إلى الكونغرس صلاحيات الدخول في نزاعات مسلحة، بدلا من البيت الأبيض. لكن مجلس النواب لم يصوّت بعد، والهامش في تصويت مجلس الشيوخ لم يكن كبيرا بما يكفي لتجاوز تعطيل النص المحتمل من قبل ترامب.

أما وزير الدفاع جيم ماتيس، الذي شارك إلى جانب بومبيو في المؤتمر الصحافي مع نظيريهما الكنديين، فقد أشار إلى أن تصويت مجلس الشيوخ جاء وسط إحراز تقدم في محادثات السلام اليمنية.