بومبيو: النظام السوري استخدم السلاح الكيميائي في إدلب

بومبيو: النظام السوري استخدم السلاح الكيميائي في إدلب

27 سبتمبر 2019
+ الخط -
قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، يوم الخميس، إن الولايات المتحدة خلصت إلى أن حكومة الرئيس السوري بشار الأسد استخدمت غاز الكلور كسلاح كيميائي في هجوم في مايو/أيار في إطار الحملة على إدلب.

وأضاف بومبيو في مؤتمر صحافي "نظام الأسد مسؤول عن فظائع مروعة بعضها يصل إلى درجة جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية... اليوم أعلن أن الولايات المتحدة خلصت إلى أن نظام الأسد استخدم غاز الكلور كسلاح كيميائي في 19 مايو".

وقالت الولايات المتحدة في مايو/أيار إنها تلقت عدداً من التقارير تبدو متسقة مع التعرض لغاز كيميائي بعد هجوم نفذته قوات الحكومة السورية في شمال غرب سورية، لكنها لم تصل لاستنتاج قاطع بأن الحكومة استخدمت أسلحة كيميائية.

وقصفت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مواقع للنظام السوري مرتين رداً على استخدام أسلحة كيميائية في أبريل/نيسان 2017.

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضربات جوية في أبريل 2018 على ما وصفته بثلاثة أهداف كيميائية سورية رداً على ما يشتبه أنه هجوم بالغاز أسفر عن مقتل عشرات في إحدى ضواحي دمشق في ذلك الشهر.

وشن الأسد هجوماً في نهاية أبريل هذا العام على إدلب وأجزاء من محافظات مجاورة، قائلاً إن مقاتلي المعارضة خرقوا هدنة.

وقال بومبيو "هذا مختلف بعض الشيء لأنه كان غاز الكلور. اعلموا أن الرئيس ترامب لا يدخر جهداً في حماية العالم من استخدام الأسلحة الكيميائية".

ورفض بومبيو تحديد كيف سترد الولايات المتحدة على ذلك. وقال إن واشنطن فرضت عقوبات على كيانين روسيين لتزويد الحكومة السورية بالوقود. وتدعم روسيا نظام الأسد في الحرب السورية المستمرة منذ أكثر من ثمانية أعوام.


(رويترز)

ذات صلة

الصورة
شباب كرة القدم (العربي الجديد)

مجتمع

جمع ملعب الحرية وسط مدينة إدلب شمال غربي سورية، مساء أمس الثلاثاء، فريقي الأمل وأبناء سورية لمبتوري الأطراف في لعبة كرة القدم، نظمتها مديرية الصحة بإدلب في أجواء غلبت فيها مشاعر السعادة والأمل على التنافس.

الصورة
عبد الباسط الساروت - الذكرى الثانية - العربي الجديد - عامر السيد علي

سياسة

أحيا مئات السوريين، مساء الثلاثاء، الذكرى الثانية لرحيل عبد الباسط الساروت، أحد أهم ناشطي الثورة السورية، والمعروف بـ"حارس الثورة"، والذي قتل قبل عامين أثناء قتاله ضمن صفوف المعارضة ضد قوات النظام بريف حماة.
الصورة

سياسة

 بالتزامن مع توجيه رئيس النظام السوري بشار الأسد كلمة شكر لمواليه، عقب إعلان فوزه المتوقع، مساء أمس الخميس، فتحت قوات النظام النار على تظاهرة رافضة لنتائج الانتخابات في درعا البلد جنوبي سورية، مخلفة عددا من الجرحى.
الصورة

سياسة

بالرغم من المشهد الخادع الذي حاول النظام السوري تصديره للعالم بالتزامن مع انتخاباته الرئاسية، التي أجراها أمس الأربعاء، كانت الحقيقة مختلفة تماما عما تم ترويجه.