بومبيو: النظام السوري استخدم السلاح الكيميائي في إدلب

27 سبتمبر 2019
+ الخط -
قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، يوم الخميس، إن الولايات المتحدة خلصت إلى أن حكومة الرئيس السوري بشار الأسد استخدمت غاز الكلور كسلاح كيميائي في هجوم في مايو/أيار في إطار الحملة على إدلب.

وأضاف بومبيو في مؤتمر صحافي "نظام الأسد مسؤول عن فظائع مروعة بعضها يصل إلى درجة جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية... اليوم أعلن أن الولايات المتحدة خلصت إلى أن نظام الأسد استخدم غاز الكلور كسلاح كيميائي في 19 مايو".

وقالت الولايات المتحدة في مايو/أيار إنها تلقت عدداً من التقارير تبدو متسقة مع التعرض لغاز كيميائي بعد هجوم نفذته قوات الحكومة السورية في شمال غرب سورية، لكنها لم تصل لاستنتاج قاطع بأن الحكومة استخدمت أسلحة كيميائية.

وقصفت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مواقع للنظام السوري مرتين رداً على استخدام أسلحة كيميائية في أبريل/نيسان 2017.

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضربات جوية في أبريل 2018 على ما وصفته بثلاثة أهداف كيميائية سورية رداً على ما يشتبه أنه هجوم بالغاز أسفر عن مقتل عشرات في إحدى ضواحي دمشق في ذلك الشهر.

وشن الأسد هجوماً في نهاية أبريل هذا العام على إدلب وأجزاء من محافظات مجاورة، قائلاً إن مقاتلي المعارضة خرقوا هدنة.

وقال بومبيو "هذا مختلف بعض الشيء لأنه كان غاز الكلور. اعلموا أن الرئيس ترامب لا يدخر جهداً في حماية العالم من استخدام الأسلحة الكيميائية".

ورفض بومبيو تحديد كيف سترد الولايات المتحدة على ذلك. وقال إن واشنطن فرضت عقوبات على كيانين روسيين لتزويد الحكومة السورية بالوقود. وتدعم روسيا نظام الأسد في الحرب السورية المستمرة منذ أكثر من ثمانية أعوام.


(رويترز)

ذات صلة

الصورة
"الحاج يونس" يحفظ إرث المأكولات الشعبية في القامشلي

منوعات وميديا

منذ نحو 90 عاماً ومطعم "الحاج يونس" يقدم مأكولاته الشعبية في مدينة القامشلي، شمالي شرق سورية، إذ ترافق افتتاح المطعم مع تأسيس مدينة القامشلي عام 1930، ودشنه آرام كيششيان.

الصورة

اقتصاد

غادة العابو أو "أم صبحي"، كما ترغب في مناداتها حتى تبقى تتذكر ابنها صبحي الذي اختطفه النظام السوري وأخفاه بعد استصداره جواز سفر واستعداده للرحيل عن موطنه، ليختفي أثره تماماً ولم تعد أمه وأسرته تعلمان عنه شيئاً.
الصورة

اقتصاد

يستمر الخبز السوري في غزو أسواق تركيا، وخصوصاً إسطنبول، مع وجود قرابة 3 ملايين لاجئ فرضوا بعض عاداتهم الاستهلاكية على المجتمع المحلي، ومن بينها الخبز السوري، في المناطق التي استقروا فيها.
الصورة
أمنيات إدلب- سورية (العربي الجديد)

مجتمع

يعلّق السوريون آمالاً كثيرة على سنة 2021، متطلّعين إلى نهاية الآلام والمآسي التي يعيشونها، مترقّبين أن يكون العام الجديد عاماً يضيء نوره ظلام السنوات السابقة. تشاركوا أمنية أن يعمّ السلام سورية، وأن يزول حكم النظام، لتزول غمامة الظلم عنهم.