بعد "تويتر"..."ريديت" يحجب قناة "آلت رايت" المتطرفة الداعمة لترامب

02 فبراير 2017
الصورة
تم حذف حسابات متطرفين على "تويتر" أيضاً (ريديت)
+ الخط -
حظر موقع مجتمع التواصل "ريديت" قناة تخص مجموعة "اليمين البديل" (آلت رايت/ alt-right) الأميركية المتطرفة.

وعزا الموقع ذلك إلى "محتوى غير لائق" تنشره القناة، وفق ما نقله موقع "فينتشر بيت" التقني عن إدارة "ريديت".

وجاء في نص تعليق الشركة أنها قامت بإغلاق القناة المسماة "آلت رايت" بسبب "تكرار خرق شروط الاستخدام وسياسات المحتوى الخاصة بنا".

وآلت رايت مجموعة تضم التيار الأكثر تطرفاً في الولايات المتحدة. وتضم البيض القوميين والنازيين ومجموعات عنصرية أخرى. وقد توسّع حجمها مع صعود دونالد ترامب إلى الحكم، كما عرفت بدعمها له خلال الحملة الانتخابية.

وعادة ما يمنح الموقع مساحة حرية كبيرة للتفاعل حول المحتويات بين مستخدميه، لكنه يحاول خلق التوازن من خلال شروط استخدام تمنع التحرش وخطاب الكراهية والمحتوى غير القانوني والإباحي وكل ما يحث على العنف.

وكان تقرير نشره موقع "ذا إنترناشيونال بيزنيس تايمز" قد كشف أن عدد مستخدمي "ريديت" من أتباع هذه المجموعة قد زاد بنسبة 37% خلال الشهر الماضي.

وليس "ريديت" أول من اتخذ هذه الخطوة، فقد سبقه إلى ذلك موقع "تويتر"، الذي حظر أسماء بارزة في مجموعة "آلت رايت"، مثل حساب ريتشارد سبينسر، مالك مؤسسة دراسات تنظّر للمجموعة، رغم أن حسابه يحمل علامة التوثيق الزرقاء.

كما شمل الحظر آنذاك وقف حسابات معهد السياسات الوطنية التابع لنفس المنظمة، وحساباً آخر لمجلة يملكها التنظيم، إضافةً إلى حسابات أعضاء آخرين مثل بول تاون، وباكس ديكينسون، وريكي فوغ، وجون ريفرس.

(العربي الجديد)

دلالات

المساهمون