انتعاش حركة الشحن البري بين الصين وأوروبا

انتعاش حركة الشحن البري بين الصين وأوروبا

07 ابريل 2020
حركة الشحن البري بين الصين وأوروبا ارتفعت 36.3%(Getty)
+ الخط -
سجلت حركة الشحن البري بين الصين وأوروبا انتعاشاً كبيراً، خلال الربع الأول من العام الجاري، رغم تفشي وباء فيروس كورونا الجديد.
ورصدت وكالة "شينخوا" نقل 2796 حاوية من مقاطعة جيلين الصينية وحدها عبر قطارات الشحن الصينية - الأوروبية في الربع الأول من هذا العام، بزيادة 36.3% على أساس سنوي، حيث جاءت الزيادة، وفقاً للوكالة ذاتها، لعدم استقرار النقل البحري بين الصين وأوروبا، خلال نفس الفترة من العام.

وظل نقل البضائع، مثل المنتجات الإلكترونية وقطع غيار السيارات التي تصنعها الشركات اليابانية والكورية عبر خط سكة حديد (تشانغتشون - مانتشولي - أوروبا) ثابتاً، على الرغم من تأثير وباء "كوفيد-19".

والخط المذكور تم تدشينه عام 2015 لنقل البضائع من منطقة جيلين إلى أوروبا، في إطار مبادرة الحزام والطريق الصينية.
ويبدأ الخط من مدينة تشانغتشون، حاضرة مقاطعة جيلين، ثم يخرج من الصين عبر مانتشولي، أكبر ميناء بري على الحدود الصينية الروسية، ويمر عبر روسيا وبيلاروسيا وبولندا قبل الوصول إلى محطة نورمبرغ في ألمانيا.

وتستغرق الرحلة الواحدة عادة 14 يوماً، وتوفر أكثر من 20 يوماً مقارنة بالنقل البحري.

تعافي الإنتاج

وشهدت الصين تسارعاً في استئناف الإنتاج مع قفزة في الشحن على الطرق السريعة في جميع أنحاء البلاد، وفقاً لتقرير صادر عن مانبانغ، منصة خدمات الشحن المحلية الرائدة.

وذكر تقرير المجموعة الذي نشرته "شينخوا"، اليوم الثلاثاء، أنّ نشاط السائقين على المنصة زاد في مارس بنسبة 47%، فيما قفزت طلبيات الشحن بنسبة 89.5% عن فبراير/ شباط.



كما استأنفت مدينة بكين جميع مشاريعها لإنشاء مترو الأنفاق والسكك الحديدية، والتي تم تعليقها بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد، حسب ما ذكره مكتب مقار إنشاء المشاريع الرئيسية ببكين.

وقال تشو قوانغ هوي مدير قسم السلامة والجودة للمكتب، إن بكين خططت لبناء 21 مشروع نقل عبر السكك الحديدية مع وصول استثماراتها إلى 34 مليار يوان (4.8 مليارات دولار) في الأصول الثابتة، خلال العام الجاري.

وقال كو دينغ تاو، مدير هندسةٍ لمشروع إنشاء خط رقم 19 لمترو الأنفاق في موقع الإنشاء بوسط مدينة بكين، إنهم أجروا اختبارات الحمض النووي للعمال الذين يبلغ عددهم 1500 عامل قبل استئناف الإنشاء.

وشهد النشاط التصنيعي الصيني نمواً مفاجئاً، في مارس/ آذار، مع بدء عجلة الأعمال بالدوران في أعقاب فترة إغلاق مطولة، حيث سجل مؤشر مديري المشتريات للقطاع الصناعي لشهر مارس/ آذار، مستوى فاق التوقعات، حيث بلغ 52 نقطة، مقابل 35.7 نقطة في فبراير/ شباط.

وسجّلت الصين، اليوم الثلاثاء، حصيلة يومية خالية من أيّ وفاة ناجمة عن فيروس كورونا الجديد، في سابقة من نوعها في هذا البلد منذ بدأ، في يناير/ كانون الثاني، الإعلان يومياً عن عدد ضحايا وباء "كوفيد-19".

المساهمون