الوليد بن طلال وشريكه الإسرائيلي يخوضان معركة قضائية بنيويورك دفاعاً عن "بلازا"

20 مايو 2018
الصورة
مستثمر هندي يسعى إلى شراء الفندق (تويتر)
+ الخط -

كشفت وكالة بلومبيرغ الاقتصادية الأميركية، اليوم الأحد، عن خوض الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال وشريكه الأميركي - الإسرائيلي بين أشكينازي معركة قضائية مشتركة في نيويورك، للدفاع عن حصتهما المشتركة في أحد الفنادق الشهيرة بالمدينة.

وقالت الوكالة إن الوليد عبر شركته القابضة، وأشكينازي عبر شركته "أشكينازي إكسبشن" قررا رفع دعوى قضائية بسبب محاولات الإضرار باسميهما في فندق "بلازا" التاريخي في نيويورك، إذ طالبت شركة "صحارى" الأميركية، التي تمتلك 70% من أسهم الفندق، الشريكين بدفع 600 مليون دولار لشراء الفندق، وإلا سيتم التفاوض مع مشترين آخرين.

ووفقاً للوكالة ذاتها فإن شركة "صحارى" تسعى إلى بيع نصيب الوليد وأشكينازي اللذين يملكان معاً حصة تقدر بـ 25% من الفندق إلى مستثمرين هنود، هم شاهال خان، الذي تتركز أعماله في دبي، وكمران حكيم، المستثمر العقاري البارز في نيويورك.

وأشارت الوكالة إلى أن صحارى تساورها الشكوك في إمكانية الوليد والشركة القابضة في إتمام عملية الاستحواذ على البلازا، بعد توقيف الوليد في "الريتز كارلتون" بالرياض، في إطار حملة التوقيفات التي شنتها السلطات السعودية بحق عدد من الأمراء والوزراء الحاليين والسابقين ورجال أعمال بارزين بتوجيهات من ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان.

ونقلت الوكالة عن مصادر لم تسمها، أنه على الرغم من الإفراج عن الوليد إلا أن الشكوك لا تزال مستمرة، بسبب تقارير تتحدث عن عدم تمكنه من الوصول إلى كامل رأس ماله.

وأشارت الوكالة إلى أن الوليد كان قد اشترى حصة الرئيس الأميركي الحالي من دونالد ترامب في الفندق منذ أكثر من عقدين.


وفندق بلازا الشهير هو أحد معالم نيويورك السياحية والفندقية التاريخية، ويقع في حي منهاتن، حيث تم تشييده منذ أكثر من 111 عاماً وما زال حتى الآن يستقبل زبائنه، إذ أصر ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على النزول فيه خلال زيارته الأخيرة إلى الولايات المتحدة.

وتمتلك شركة المملكة القابضة التابعة للملياردير السعودي حصة مسيطرة في فندق بلازا، أحد أكثر معالم نيويورك تميّزاً. وخضع الفندق للتجديد بتكلفة بلغت 400 مليون دولار، وأعلنت المملكة القابضة إعادة افتتاحه في عام 2009 بإدارة شركة فيرمونت للفنادق والمنتجعات. ومن بين مالكيه السابقين كونراد هيلتون ودونالد ترامب.

وكان شهال خان، صاحب شركة "وايت سيتي فنتشرز" في إمارة دبي، قد قال في وقت سابق إنه دخل في شراكة مع مستثمر قادم من مدينة نيويورك الأميركية، كامران حكيم، لشراء العقار، وأكد خان أنه تم بالفعل "التوقيع" على الصفقة، موضحاً أن الملكية ستنتقل رسمياً بتاريخ 25 يونيو/ حزيران المقبل.

(العربي الجديد)

المساهمون