المهاجرون على متن سفينة "أكواريوس" يصلون إلى مالطا

30 سبتمبر 2018
الصورة
مهاجرون على متن السفينة قبل رسوها(تويتر)
+ الخط -
وصل 58 مهاجراً إلى مرفأ لافاليتا في مالطا اليوم الأحد، بعدما ظلوا نحو أسبوع على متن سفينة المساعدة الإنسانية "أكواريوس" التي أنقذتهم قبالة السواحل الليبية. فيما أنقذت البحرية الإسبانية 466 مهاجراً اليوم وأمس متجهين بحراً نحو السواحل الأوروبية.

ونقلت القنوات الإعلامية صوراً لمهاجرين منهم وصلوا إلى مرفأ لافاليتا، بعدما نقلوا في الصباح إلى سفينة تابعة لخفر السواحل الليبيين من السفينة أكواريوس التي بقيت في المياه الدولية قبالة مالطا.

وبموجب اتفاق تم التوصل إليه الثلاثاء الماضي، ينقل هؤلاء المهاجرون، ومنهم 17 امرأة و18 قاصرا، بعد إنزالهم وإجراء عمليات المراقبة الصحية والشرعية لهم، إلى عدد من البلدان الأوروبية. وتستقبل فرنسا 18 من هؤلاء المهاجرين، وكل من ألمانيا وإسبانيا 15، و10 منهم تستقبلهم البرتغال.


وكانت "أكواريوس" التي ألغت بنما تسجيلها لديها، اختارت البقاء في المياه الدولية حتى لا تجد نفسها في وضع غير شرعي عندما تصل إلى المياه المالطية، مع إمكان حجزها.



على صعيد متصل، أعلنت خدمات الإنقاذ البحرية الإسبانية أنها أنقذت 466 مهاجرا كانوا يحاولون عبور مياه البحر المتوسط الخطرة، من شمال أفريقيا نحو الشواطئ الأوروبية.

وأضافت خدمة الإنقاذ أن طائرة إنقاذ سحبت المهاجرين من عشرة قوارب مختلفة اعترضتها في المياه شرقي مضيق جبل طارق أمس السبت وصباح اليوم الأحد.

ولقي أكثر من 300 شخص حتفهم في المياه الفاصلة بين إسبانيا والساحل الأفريقي حتى الآن هذا العام، حسبما أفادت الأمم المتحدة. ولقي أكثر من 1600 شخص حتفهم خلال محاولة عبور البحر المتوسط. وازدادت أعداد المهاجرين الذين وصلوا إلى إسبانيا في الفترة الأخيرة، خاصة بعد منع وزير الداخلية الإيطالي قوارب المساعدات الإنسانية من الرسو في الموانئ الإيطالية وهي تقل مهاجرين.

(فرانس برس، أسوشيتد برس)

المساهمون