الكويت: محكمة التمييز ترفض إخلاء سبيل البراك

13 ابريل 2015
الصورة
المحكمة قررت تأجيل البت بقضية الطعن (العربي الجديد)
(مدارات خليجية)

رفضت محكمة التمييز الكويتية، إخلاء سبيل زعيم المعارضة، النائب السابق مسلم البراك، وقررت تأجيل البت بقضية الطعن بحكم الاستئناف الذي صدر الشهر الماضي بحقه، والذي قضى بسجنه لمدة سنتين، حتى الأسبوع المقبل.

وكان البراك قد حضر إلى المحكمة، بحراسةٍ شديدة من القوات الخاصة الكويتية، والتي نقلته من سجنه الى المحكمة، في ظل تجمهر عدد كبيرٍ من مناصري البراك الذين يسمّونه بضمير الأمة، أمام المحكمة وفي أروقتها، مطالبين بالإفراج عنه، إذ علت الهتافات والتصفيق، فور دخوله إلى قاعة المحكمة، وجلوسه في قفص الاتهام.

اقرأ أيضاً: الكويت: الحكم بسجن البراك بين معارض ومؤيد

عضو هيئة الدفاع عن البراك، المحامي جاسر الجعدي، أكّد في حديثٍ إلى "العربي الجديد"، أنّ "هيئة الدفاع تعلم أنّ من حق المحكمة اتخاذ القرار بشأن إخلاء السبيل أو رفضه، لافتاً إلى أنّ هيئة الدفاع كانت تتوقع إخلاء السبيل بنسبةٍ كبيرة، قياساً مع العديد من القضايا المشابهة، والتي تقرر فيها إخلاء سبيل المتهمين، لحين الفصل بقضية التمييز".

كذلك أشار الجعدي إلى أنّ هيئة الدفاع لم تطلع على أقوال النيابة اليوم، وأنها ستقوم بذلك غداً الثلاثاء، وأنّه سيعقب ذلك اجتماع لهيئة الدفاع، لاتخاذ القرار المقبل، لجلسة يوم الإثنين المقبل.

إلى ذلك، اعتبر أنّ "الأمل بإخلاء سبيل البراك، يوم الإثنين المقبل، ما زال قائماً، بالرغم من تدنّي نسبته، بسبب ما حصل اليوم في المحكمة من لغطٍ، إذ سرّب خبر بإخلاء السبيل، ولكن عقب نصف ساعة تم اكتشاف العكس"، لافتاً إلى أنّ الأمر مرده إلى إشاعة سرت بسرعة في الكويت والخليج، وتناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي، مرجعاً ذلك إلى فرحة الناس، وتمنياتهم الفعلية بإخلاء سبيل البراك.

قرار المحكمة بعدم إخلاء السبيل، قوبل بالرفض التام من مناصري البراك، خصوصاً بعد أن سرّبت بدايةً معلومات عن أنه سيتم إخلاء سبيله، ما اضطر المحامين إلى تقديم الاعتذار لأنهم سمعوا حكم القاضي خطأ، ما دفع المحامي عبدالرحمن البراك إلى الاعتذار، قائلاً "لقد أتانا الخبر بالخطأ".

في المقابل، انتقدت أوساط مراقبة، عدم حضور رئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون، جلسة المحكمة إلى جانب البراك، وهو من أشد المعارضين للحكومة في خط البراك، ما اعتبرته هذه الأوساط دليلاً على عمق الخلاف الداخلي لدى المعارضة، هذا عدا عن تعليق نشاطات المعارضة بحجة الوضع الإقليمي.

والجدير بالذكر أنّ البراك حوكم بقضية ندوة (كفى عبثاً)، بتهمة الإساءة للذات الأميرية، ومسند الإمارة، بعد إلقائه خطاباً في وقتٍ سابق توجه فيه بالحديث مباشرة إلى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وردّد خلاله أكثر من مرة جملة "لن نسمح لك"، ما يتنافى مع الدستور الكويتي الذي يجرم الإساءة إلى الذات الاميرية.

اقرأ أيضاً: الكويت: تظاهرة تضامنية مع المعارض مسلم البراك

دلالات