ارتفاع البورصات الخليجية بعد بيانات أميركية "إيجابية"

06 أكتوبر 2019
الصورة
متعاملون ببورصة الكويت (Getty)
قادت الكويت ارتفاع البورصات الخليجية، حيث أغلقت معظم أسواق الأسهم الخليجية على ارتفاع اليوم الأحد، مقتفية أثر الأسهم العالمية في الجلسة السابقة التي صعدت بفضل انحسار المخاوف بشأن الاقتصاد الأميركي، بينما أنهت البورصة السعودية خسائر استمرت ثلاث جلسات متتالية.


وبحسب وكالة "الأناضول"، جاءت بورصة الكويت في صدارة الأسواق الرابحة، مع ارتفاع مؤشرها الأول بنسبة 0.76% إلى 6165 نقطة، فيما صعد المؤشر الرئيس بنحو 0.15 % إلى 4704 نقطة، وزاد المؤشر العام بنسبة 0.6% إلى 5669 نقطة.

زادت بورصة قطر هامشياً بنسبة 0.03% إلى 10313 نقطة، مع ارتفاع أسهم قطاع الصناعة بنسبة 0.32%، بدعم رئيس من مكاسب سهم "صناعات قطر" بنسبة 0.93%.


وارتفعت بورصة مسقط بنحو محدود بنسبة 0.02% إلى 4026 نقطة، مع صعود أسهم القطاع الصناعي بنسبة 0.14% والمالي بنحو 0.07%.


وتحسّنت المعنويات في السوق السعودي كذلك بدعم من آمال وقف إطلاق النار في اليمن، بعد أنباء عن أن السعودية تدرس اقتراحاً للحوثيين المتحالفين مع إيران، الأمر الذي قد يعزز جهود الأمم المتحدة لإنهاء حرب مدمرة تقودها الرياض.

وأغلق مؤشر سوق دبي مرتفعاً 0.7%، ‬معوضاً بعض خسائره المبكرة. وصعد سهم بنك الإمارات "دبي الوطني"، أكبر مصرف في الإمارة، 0.8%، بينما قفز سهم "أرابتك القابضة" للبناء 4.7%.

وقالت "أرابتك" إنّ وحدتها (الهدف للإنشاءات الهندسية) فازت بعقد قيمته 280 مليون ريال (74.67 مليون دولار) من شركة النفط العملاقة "أرامكو" السعودية.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي، بمعدل طفيف بلغ 0.2%، بعد أربع جلسات متتالية من الخسائر، مع صعود سهم "بنك أبوظبي الأول" 0.5%، بينما ارتفع سهم "الدار العقارية" 1.5%.


وفي المقابل، انخفضت بورصة الأردن بنسبة 0.3% إلى 1822 نقطة، مع تراجع أسهم "الحياة" بنسبة 1.63% و"آفاق للطاقة" بنسبة 0.765 و"مناجم الفوسفات" بنسبة 0.6%.


وانخفض مؤشر بورصة البحرين بنسبة 0.04% إلى 1511 نقطة، مع تراجع أسهم "البحرين الوطنية" بنسبة 1.89%، و"البحرين الإسلامي" بنسبة 1.64%، و"الأهلي المتحد" بنحو 0.57%.

ويذكر أنّ معدل البطالة في الولايات المتحدة، انخفض إلى أقل مستوى في نحو 50 عاماً عند 3.5%، في سبتمبر/أيلول، مع نمو طفيف للوظائف بما يشير إلى أنّ الاقتصاد الآخذ في التباطؤ، يمكنه تفادي الركود في الوقت الحالي، رغم الخلاف التجاري مع الصين.