الفخراني وهنيدي وعادل إمام يعودون للسينما في 2021

19 سبتمبر 2020
الصورة
يعود هنيدي إلى السينما (العربي الجديد)

يشهد العام المقبل 2021 عودة ثلاثة من الفنانين الكبار إلى السينما بعد غياب استمر سنوات طويلة، إما لعدم عثورهم على العمل المناسب، أو لانشغالهم بالدراما التلفزيونية.

وبعد غياب استمر حوالي 22 عاماً عن السينما، قرر الفنان المصري، يحيى الفخراني، أخيراً العودة إليها من خلال فيلم "الصحبة الحلوة"، وذلك بعد توقفه عن المشاركة في الأفلام السينمائية منذ عام 1998، بعد ما قدم فيلم "مبروك وبلبل"، حيث انشغل بالمسلسلات التي كان يقدمها في شهر رمضان من كل عام.

ويشارك في فيلم "الصحبة الحلوة" الفنان محمد سعد، وهو من إخراج ساندرا نشأت، وكتابة المؤلف وحيد حامد.

وبعد ما غاب عن السينما ثلاثة أعوام منذ أن قدم فيلمه "عنتر ابن ابن شداد" الذي لم يحقق أي نجاح يذكر، يحاول الفنان محمد هنيدي تعويض هذا الإخفاق من خلال فيلم "النمس والإنس" الذي انتهى من تصويره مؤخراً، ومن المفترض أن يعرض في بداية العام القادم 2021، ويجسد هنيدي خلال الأحداث دور موظف حكومي فقير يتعرض لكثير من المصائب بسبب مهنة والده، يجسّده شريف دسوقي، ومع مرور الأحداث يقع هنيدي في حب منة شلبي، حتى يتزوج بها.

فيلم "النمس والإنس" بطولة محمد هنيدي، منة شلبي، عمرو عبد الجليل، صابرين، بيومي فؤاد، محمود حافظ، محمد جمعة وعدد آخر من الفنانين، بالإضافة إلى عدد من ضيوف الشرف، والفيلم من تأليف كريم حسن بشير، وإخراج شريف عرفة.

وكان من المقرر أن يكون لهنيدي عمل سينمائي آخر بعنوان "كينج سايز" للمخرج إسلام خيري والمؤلف عمر طاهر، إلا أنه توقف لأجل غير مسمى.

ويستعد الفنان عادل إمام للعودة للسينما بعد غياب طويل، ببطولة فيلم يجمع بينه وبين نجله محمد إمام، والعمل من تأليف محمد صلاح العزب وإخراج رامي إمام، والعمل تم وضع اسم مبدئي له وهو "الواد وأبوه".

وكان آخر عمل سينمائي جمع بين الزعيم ونجله محمد إمام هو فيلم "حسن ومرقص" الذي عرض في عام 2008، وحقق نجاحاً وقت عرضه في دور السينما، وشارك في بطولته الفنانون عمر الشريف ولبلبة وشيري عادل، فيما كان آخر ظهور سينمائي لعادل من خلال فيلم "زهايمر" في عام 2010.