العمارة الوحشية.. "الباربيكان" نموذجاً

10 أكتوبر 2019
الصورة
(مجمع الباربيكان من الأعلى)

قبل خمسين عاماً، وفي منطقة دُمّرت خلال الحرب العالمية الثانية وسط لندن، بُني مجمع سكني هو اليوم مكتظ بالمؤسسات المالية، وبالقرب منها "مركز باربيكان للفنون" و"متحف لندن" و"مدرسة غيلهول للموسيقى والدراما".

يُعد مجمع باربيكان، مثالًا بارزًا على الهندسة المعمارية البريطانية الوحشية، وبمناسبة نصف قرن على بنائه يقيم "مركز باربيكان" سلسلة من المحاضرات والندوات حول العمارة في لندن بين الستينينات والثمانينيات، تنطلق اليوم وتتواصل حتى نهاية الشهر.

وبمشاركة معماريين ومصممين وتشكيليين وكتّاب، عاشوا في المنطقة أو استلهموها في أعمالهم، تطرح أسئلة خلال البرنامج الذي يأتي تحت عنوان "العمارة على الخشبة" عن تغيرات لندن المعمارية منذ 1964، وكيف لا يزال بإمكانها أن تكون بمثابة نموذج للإسكان والتصميم الحضري في المستقبل.

تناقش الندوات والمحاضرات المجمعات السكنية في لندن وتاريخ بنائها بالعموم، كما يدرس المؤتمرون "مجمع الباربيكان" وموقعه في المدينة اليوم وأسلوب العمارة فيه.

يخصص المركز أيضاً محاضرات لدراسة عمل المعماري الإنكليزي مايكل هوبكنز (1935) خلال الثمانينيات والتأثير الذي تركه في تصميم المباني الحضرية.

كما يجري إطلاق ومناقشة كتاب جديد يتناول خمسة مواقع سكنية بُنيت خلال الثمانينات في لندن، ويتم استكشافها في عمل كتبه آدم كاروسو وهيلين توماس وريم المعاني.