العراق: مساعٍ كردية لتشكيل تحالف واسع... وترحيب بمبادرة العبادي

15 يونيو 2018
الصورة
ترحيب كردي بدعوة العبادي لاجتماع موسع (يونس كيليس/ Getty)
+ الخط -

 

أكدت مصادر سياسية كردية، اليوم الجمعة، وجود جهودٍ مكثفة من أجل تشكيل تحالف كردي واسع، يشارك في مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، في وقت رحّب رئيس حكومة إقليم كردستان نجيرفان البارزاني بمبادرة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الذي دعا إلى اجتماع موسع بعد عيد الفطر، لرسم خريطة المرحلة المقبلة.

وقال عضو في "الحزب الديمقراطي الكردستاني" إن توجه القوى السياسية الشيعية لتشكيل تحالف موحد، دفع الحزب الذي يتزعمه رئيس إقليم كردستان السابق مسعود البارزاني إلى بذل جهود حثيثة لتوحيد التحالفات الكردية في كتلة واحدة تتفاوض مع أحزاب بغداد، مبيناً في حديث لـ"العربي الجديد" أن التفاهمات مع "الاتحاد الوطني الكردستاني" وصلت إلى مراحل متقدمة.

ولكن لفت المصدر الكردي إلى أن "المشكلة التي تواجه اتفاق الأكراد على تشكيل تحالف واحد تتمثل في رفض بعض الأحزاب الانضواء ضمن أي تحالف يضمّ الحزب الديمقراطي الكردستاني".

الى ذلك، دعا رئيس "الحزب الديمقراطي الكردستاني" مسعود البارزاني جميع القوى السياسية العراقية والكردية إلى عقد اجتماع شامل بعد عطلة عيد الفطر، من أجل معالجة التوترات السياسية التي ظهرت بعد إعلان نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في 12 مايو/ أيار الماضي، معرباً خلال كلمة متلفزة عن أمله "بمشاركة الأطراف السياسية في هذا الاجتماع المؤمل أن يصل إلى حوار بناء، يضع معالجات تصب في مصلحة العراقيين وفقاً للدستور".

وأعرب البارزاني كذلك عن دعمه لجميع "الجهود المخلصة والمسؤولة التي تبذل من أجل معالجة المشاكل المزمنة في العراق، ولا سيما تلك المتعلقة بالأزمة بين بغداد وأربيل".


وفي سياق متصل، أكد رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نجيرفان البارزاني تأييده المبادرة التي أطلقها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، والتي دعا فيها الى اجتماع على مستوى عالٍ، للاتفاق على كيفية المضي قدماً باتجاه تشكيل البرلمان والحكومة، قائلاً في بيان إنه "مع مبادرة العبادي إذا كانت تهدف الى الدخول بمباحثات جدية لتشكيل تحالف واسع تنتج عنه حكومة فاعلة قادرة على حل المشاكل الداخلية والخارجية التي تواجه العراق".

وأشار نجيرفان البارزاني، وهو قيادي في "الحزب الديمقراطي الكردستاني"، إلى أن "حزبه يؤيد أي خطوة ومبادرة تسعى للخروج من الحالة السياسية غير المستقرة في العراق"، مشدداً على ضرورة العمل وفقاً للدستور والقوانين.

وأضاف "نتطلّع إلى مباحثات مكثفة ومسؤولة مع بغداد، وجميع الأطراف المعنية".

يشار إلى أن العبادي كان قد دعا أمس الخميس القوى السياسية إلى عقد اجتماع على مستوى عال من أجل الاتفاق على كيفية المضي قدماً بالاستحقاقات الدستورية.