العراق: قتلى بقصف استهدف مسلحي "الكردستاني" قرب السليمانية

25 يونيو 2020
الصورة
أنقرة تصنف "الكردستاني" بقائمة الإرهاب (صافين حامد/فرانس برس)
+ الخط -
 
 

قالت مصادر أمنية في إقليم كردستان العراق إن ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص قُتلوا بقصف استهدف تجمعات "حزب العمال الكردستاني" بمحافظة السليمانية، مؤكدة لوسائل إعلام كردية أن القتلى سقطوا في قصف نفذته طائرة مسيرة.
وأكد رئيس بلدة كابيلون في السليمانية، كامران عبد الله، سقوط قتلى في القصف الذي نفذته طائرات مسيرة على منتجع كوني ماسي، مبيناً في تصريح صحافي أن "القصف أسفر عن مقتل عدد من كوادر حزب العمال الكردستاني".


والأسبوع الماضي، قال وزير الخارجية التركي، مولود جاووش أوغلو، إن السليمانية خاضعة لنفوذ "حزب العمال الكردستاني"، مضيفاً "هم في شمال العراق، وهناك هم يمسكون مدناً وقرى ويُخضِعونها لسيطرتهم".
إلى ذلك، طلب علي تتر، محافظ دهوك الحدودية مع تركيا التي تشهد تواجداً لعناصر "الكردستاني"، من القوات غير العراقية مغادرة أراضي إقليم كردستان العراق، ودعاهم في أول مؤتمر صحافي له بعد توليه منصبه إلى "الذهاب إلى تركيا مع مشاكلهم".
وأوضح أن مئات القرى أخليت من سكانها بسبب الصراع العسكري بين تركيا و"حزب العمال الكردستاني"، الأمر الذي أثر سلباً على حياة الناس في المناطق الحدودية، مشدداً على ضرورة استخدام الطرق القانونية من أجل إخراج القوى غير العراقية.
مسؤول حكومي في كردستان العراق قال لـ "العربي الجديد"، مفضلاً عدم كشف هويته، إن الإقليم لن يقبل بأن تتحول أراضيه لساحة للصراعات، مؤكداً أن الحل يكون عن طريق القنوات الدبلوماسية التي يجب أن تفتح عن طريق وزارة الخارجية في بغداد.
وبين أن وجود عناصر "حزب العمال الكردستاني" أصبح يمثل خطراً على الأمن والاستقرار في الإقليم، موضحاً أن وجودهم في مناطق مكتظة بالمدنيين غير مبرر.
على صعيد متصل، أكد قائمقام (رئيس بلدة) سنجار (غرب محافظة نينوى)، محما خليل، إن البلدة غير خاضعة لسيطرة الدولة العراقية، بسبب خضوعها لنفوذ "حزب العمال الكردستاني"، مبيناً أن الحزب يسيطر على مناطق واسعة غرب نينوى هي "سنجار وسنوني والقحطانية والطريق الرابط مع سورية".
ولفت إلى أن عناصر "العمال الكردستاني" هم الذين يتحكمون بالأوضاع في تلك المناطق، ويعينون مدراء الدوائر، ويمنعون عودة النازحين.

 

يشار إلى أن العمليات العسكرية التركية داخل الأراضي العراقية الحدودية شمالي البلاد تتواصل ضمن إقليم كردستان العراق، لليوم الثامن على التوالي، مسجلة بذلك أطول عملية عسكرية للقوات التركية منذ مطلع العام الحالي لملاحقة مسلحي "العمال الكردستاني" في معاقله التقليدية داخل العراق، والتي يتخذها منطلقاً له في تنفيذ اعتداءات متكررة داخل الأراضي التركية.