العراق: عشرات القتلى وداعش يخطف 10 ضباط شرطة

العراق: عشرات القتلى وداعش يخطف 10 ضباط شرطة

08 نوفمبر 2014
الصورة
انفجرت سيارة مفخخة غربي الرمادي (فرانس برس)
+ الخط -


قتل العشرات في العراق، اليوم السبت، بأعمال عنف متفرقة ضربت مناطق متفرقة من البلاد، فيما أقدم تنظيم "الدولة الاسلامية" على خطف 10 ضباط شرطة في تكريت، ودفن 72 جثة من قتلى عشيرة البونمر في الأنبار.

وقال مصدر أمني لـ"العربي الجديد"، إنّ "14 شخصاً قتلوا وأصيب 30 آخرون بانفجار سيارتين مفخختين في منطقة حي العامل، جنوب غربي بغداد"، فيما "قتل ستة أشخاص وأصيب 21 آخرون بانفجار سيارة مفخخة في حي الأمني شرقي بغداد".

وكما أفاد المصدر بـ"قتل مسلحين مجهولين بأسلحة رشاشة، مسؤولاً في الصحوة وشقيقه وأصابوا أربعة من ضيوفه بعدما اقتحموا منزله في قضاء الطارمية، شمالي بغداد".

وفي صلاح الدين "اختطف عناصر من تنظيم داعش 10 ضباط شرطة برتب مختلفة في قرى الخانوكة والشكرا التابعتين لقضاء الشرقاط شمال تكريت"، بحسب مصدر أمني.

أما في الانبار، فقد "قتل أربعة من عناصر الشرطة والجيش وإصيب أربعة آخرون بانفجار سيارة مفخخة فجّرها انتحاري عند نقطة تفتيش مشتركة للجيش والشرطة في منطقة الكيلو 35، غربي الرمادي".

في غضون ذلك، أعلن شيخ عشيرة البو نمر في محافظة الأنبار، نعيم الكعود النمراوي ، أن "تنظيم داعش دفن 72 جثة لمدنيين من عشيرته في مقبرة جماعية، غرب الرمادي".

وأوضح أنّ "الجثث هي لمدنيين من العشيرة وتم قتلهم قبل أربعة أيام".

في هذه الأثناء، كشف النائب عن كتلة "الأحرار" التابعة للتيار الصدري، عبد العزيز الظالمي، عن "توجه فوج من سرايا السلام إلى محافظة الانبار".

وأضاف أنّ "زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أعطى الضوء الأخضر لسرايا السلام بعد كثرة المطالبات من قبل نواب وأعضاء مجلس محافظة وجهاء الأنبار للذهاب إلى محافظة الأنبار، لمساندة القوات الأمنية وأبناء العشائر لمحاربة داعش في مناطق المحافظة"، بحسب قوله.

إلى ذلك، أعلن مسؤول بالشرطة العراقية، إن القوات الأمنية مدعومة بمسلحين من العشائر، بدأت عملية عسكرية واسعة النطاق بالتنسيق مع الطيران العراقي لاستعادة مدينة هيت ونواحيها، بمحافظة الأنبار غربي البلاد، من سيطرة عناصر تنظيم "داعش".

المساهمون