العراقيون يشيعون الصحافيين أحمد عبد الصمد وصفاء غالي

العراقيون يشيعون الصحافيين أحمد عبد الصمد وصفاء غالي

بغداد
العربي الجديد
11 يناير 2020
+ الخط -
شيع المئات، اليوم السبت، الصحافيَين العراقيَين أحمد عبد الصمد وصفاء غالي اللذين اغتيلا مساء أمس الجمعة، برصاص مجهولين استهدف سيارتهما في محافظة البصرة جنوب العراق، فيما حمّل مدافعون عن حرية الصحافة مسؤولية الاغتيال لـ "مليشيات".

وحمل المشيعون الأعلام العراقية، ولافتة كبيرة عليها صورتا الصحافيين، وكتب عليها "شهداء الكلمة". ولُف جثمانا عبد الصمد وغالي بعلمين عراقيين.

وبحسب "مرصد الحريات الصحافية" العراقي، قتل مراسل قناة "دجلة" الإخبارية في البصرة أحمد عبد الصمد (37 عاماً) وزميله المصور صفاء غالي (26 عاماً) بيد "مسلحين ينشطون داخل المدينة" التي تقع على الحدود مع إيران وتسيطر عليها فصائل مسلحة موالية لطهران.

وقبيل اغتياله، وجّه عبد الصمد، في آخر تغريدة كتبها على حسابه في موقع "تويتر"، انتقادات لإيران، رافضاً ما سماها "الحرب بالوكالة" على أرض العراق، بعد توجيه "الحرس الثوري" ضربات على العراق، رداً على اغتيال الولايات المتحدة قائد "فيلق القدس" في الحرس الجنرال قاسم سليماني.

كان عبد الصمد قد قال أيضاً، في مقطع مصور على صفحته في "فيسبوك"، إنّ "قوات الصدمة، وهي قوة عسكرية نظامية، تعتقل وتلاحق المحتجين السلميين، لأنهم يهتفون للعراق، ولكن هذه القوات وغيرها لم تتمكن من اعتقال أي عنصر من الحشد الشعبي الذي تظاهر أمام السفارة الأميركية بل واقتحمها في المنطقة الخضراء وسط بغداد".

وأضاف أنّ "القوات الأمنية والطرف الثالث (في إشارة إلى المليشيات الموالية لإيران) ترفض الهتافات ضد إيران، وهذا ليس من حقهم، لأن الدستور العراقي كفل لجميع العراقيين حق التعبير".

وأسفرت أعمال العنف التي شهدتها التظاهرات في أنحاء البلاد عن مقتل نحو 460 شخصاً غالبيتهم من المحتجين، وإصابة أكثر من 25 ألفاً بجروح. وتعرض الناشطون أيضاً لحملات تخويف وعمليات خطف واغتيال في محافظات عدة.

ذات صلة

الصورة

منوعات

ما زالت العاصمة العراقية بغداد تحافظ على العشرات من المقاهي القديمة، خاصة تلك المطلة على نهر دجلة ومدينتي الأعظمية والكاظمية المتجاورتين إلى الشمال من المدينة.
الصورة
بالتزامن مع عيد الميلاد.. "بابا نويل" يوزع الهدايا في بلدة قرقوش

مجتمع

بدأت مظاهر الفرح والاحتفالات بأعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية تعود إلى بلدة قرقوش العراقية في محافظة نينوى، ذات الأغلبية المسيحية، بعدما أرهبها تنظيم "داعش"، الذي أجبر سكانها على ترك بلدتهم العريقة في صيف 2014 عقب سيطرته عليها.
الصورة

منوعات

إثر زيارة الرئيس الفلسطيني لتونس، عُقد مؤتمر صحافي جمع الرئيس التونسي قيس سعيّد ومحمود عباس مساء أمس الأربعاء، لكن من دون أن يحضره صحافيون، ما أثار استغراباً واستنكاراً في أوساط الصحافيين.
الصورة

منوعات

نظم عشرات الصحافيين السودانيين، اليوم الثلاثاء، تظاهرة ووقفة احتجاجية وسط الخرطوم تنديداً بالانقلاب العسكري وما تلاه من إجراءات ضد حرية الصحافة والحق في التعبير.

المساهمون