العبادي يلغي حظراً للتجوال فرضه الجيش في بابل

العبادي يلغي حظراً للتجوال فرضه الجيش في بابل

24 اغسطس 2015
الصورة
القوات الأمنية لجأت إلى القوة لتفريق التظاهرة (Getty
+ الخط -
أمر رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، في ساعة مبكرة، اليوم الإثنين، بإلغاء قرار للجيش بفرض حظر ليلي للتجوال في مدينة الحلة مركز محافظة بابل (جنوب) بعد ساعات من اندلاع اشتباكات بين متظاهرين وقوات أمنية حاولت تفريق التظاهرة.

وقال المكتب الإعلامي للعبادي، في بيان، إن "القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وجه قيادة عمليات بابل برفع منع التجوال، لأن الأوضاع الأمنية مسيطر عليها".

ودعا العبادي، وفقاً للبيان، شباب محافظة بابل إلى "التعاون مع القوات الأمنية لحفظ أمن المواطنين".

وقررت قيادة عمليات بابل (تابعة للجيش)، مساء أمس، فرض حظر شامل للتجوال في مدينة الحلة، على خلفية اشتباكات بين القوات الأمنية ومحتجين حاولوا اقتحام مبنى المحافظة.

وفرقت قوات مكافحة الشغب، مساء أمس، تظاهرة وسط مدينة الحلة، بالقوة لليوم الثاني على التوالي، بحسب مصدر أمني.

وكانت القوات الأمنية قد لجأت، السبت الماضي، إلى القوة لتفريق تظاهرة في الموقع ذاته، لكن المتظاهرين عادوا في اليوم التالي ونصبوا الخيام أمام مبنى المحافظة.

وترفض الحكومة الاتحادية نصب الخيام والاعتصام المفتوح، في المحافظات الوسطى والجنوبية، خشية تكرار اعتصامات محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين(شمال) والأنبار(غرب)، التي تحولت لاحقاً إلى صدامات مسلّحة عام 2014.

واقتحم مئات المتظاهرين الغاضبين، في وقت سابق أمس، مبنى قائمقامية قضاء الهندية شرق محافظة كربلاء، (جنوب العراق) احتجاجاً على عدم تلبية مطالبهم بإقالة قائممقام القضاء، وتوفير الخدمات الاساسية، وتسببوا بتدمير زجاج المبنى.

وشهدت 11 محافظة عراقية خروج آلاف المدنيين مساء الجمعة، احتجاجاً على "غياب الخدمات وعدم توفر الوظائف"، إلى جانب المطالبة بـ "إصلاح المؤسسة القضائية ومحاكمة المتورطين بسرقة المال العام".

اقرأ أيضاً: العبادي يحاول امتصاص غضب الشارع العراقي بتنفيذ بعض الإصلاحات

المساهمون