العبادي يتوعد عصابات الخطف في بغداد

16 سبتمبر 2015
الصورة
العبادي: العصابات تحاول تحدي الدولة (Getty)
+ الخط -

 

توعّد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، عصابات الخطف والجريمة في بغداد، في وقت أُصدرت فيه مذكرات قبض على عدد من الأشخاص المرتبطين بمسؤولين كبار في الدولة العراقية ومليشيا "الحشد الشعبي"، بتهم جنائية كـ"القتل والخطف والتهديد والابتزاز".

وحذّر العبادي، خلال كلمته في مؤتمر أمني عقد في بغداد، "من وجود عصابات تحاول تحدي الدولة من خلال عمليات الاختطاف والسطو المسلح والجرائم الأخرى"، داعياً "القوات الأمنية إلى الابتعاد عن التأثيرات السياسية، والتعامل مع هذه العصابات، كما تتعامل مع الجماعات الإرهابية".

كما شدّد على "ضرورة مراجعة أداء القوات الأمنية، واكتشاف الأخطاء لحفظ الأمن في العاصمة التي تمثل مركز الدولة".

وفي سياقٍ متصل، كشف مصدر في السلطة القضائية لـ"العربي الجديد"، عن "إصدار مذكرات قبض على عدد من الأشخاص المرتبطين بمسؤولين كبار في الدولة العراقية ومليشيا الحشد الشعبي، بتهم جنائية كالقتل والخطف والتهديد والابتزاز"، لافتاً إلى أن "الجهات التنفيذية تسلمت أوامر القبض وستشرع في تنفيذها خلال الأيام المقبلة".

وتوقع المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "تحدث عمليات إلقاء القبض على بعض الشخصيات المهمة أو بعض العناصر المرتبطين بهم، مشاكل كبيرة، أمنية وسياسية" موضحاً أنها "ستطاول مسؤولين شغلوا مناصب مرموقة في الدولة، خلال ثماني سنوات من حكم رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي".

إلى ذلك، تداولت وسائل إعلام محلية، نبأ اعتقال مستشار للمالكي بتهمة الإرهاب، وقالت "وكالة أنباء براثا" أن "قوة أمنية اعتقلت اليوم عميد كلية الإمام الكاظم، فاضل الشرع، الذي يشغل منصب مستشار رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، وفقاً للمادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب"، مبينة أن "سبب القبض عليه هو تورطه بالتخطيط والتنفيذ لاغتيالات شخصيات دينية وسياسية".

اقرأ أيضاً: كتلة في "التحالف الوطني" تطالب بتقييم أداء حكومة العبادي

المساهمون